أخــبـار مـحـلـيـة

ما مهمة قوات “القبعات المارونية” التركية؟

أشارت وسائل إعلام تركية، في إطار كشفها عن “قيادة مركزية” لعمليات أنقرة في سوريا، عن الاستعانة بما يعرف بـ”القبعات المارونية”.

 

ويطلق الاسم على القوات التركية الخاصة؛ لارتداء عناصرها قبعات باللون الماروني (أحمر داكن).

وتضم قوات “القبعة المارونية” جنود النخبة من مختلف الطبقات والرتب، ويخضعون لتدريب رفيع المستوى يمكّنهم من الخدمة في جميع التضاريس والظروف المناخية.

 

وتتمثل مهمة تلك العناصر بتنفيذ عمليات خاصة تتجاوز قدرات الوحدات العسكرية الأخرى، وتعدّ بمثابة النظير التركي للقوات الخاصة الأمريكية (القبعات الخضراء).

 

وكانت صحيفة “يني شفق” قالت، الأحد، إن المجلس العسكري الأعلى التركي قرر إنشاء قيادة مركزية لعمليات البلاد داخل الأراضي السورية، في مناطق درع الفرات، وغصن الزيتون، ونبع السلام، ودرع الربيع، بدلا من قيادة منفصلة لكل من تلك المناطق.

وأوضحت الصحيفة أن القيادة المركزية الموحدة تم إنشاؤها بقيادة الجنرال “هاكان أوزتكن”، على أن تكون جميع أنشطة ومهام الجيش التركي في سوريا منوطة بها، بما في ذلك الأوضاع بمحافظة إدلب.

وتتزامن الخطوة مع أجواء التصعيد التي تخيم على إدلب، حيث يحشد النظام قواته على تخوم المنطقة، إلى جانب المليشيات المدعومة إيرانيا، فضلا عن عمليات القصف الجوي الروسي مؤخرا على مناطق في إدلب، رغم سريان وقف إطلاق النار.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق