اقـتصــاديـة

ما هو السبب الأساسي وراء الصعود القوي لأسعار الذهب ؟

سجلت أسعار الذهب ارتفاعا ملحوظا أثناء تعاملات أمس الخميس، في سياق تراجع مؤشر الدولار الأمريكي فضلا عن صدور بعض البيانات الاقتصادية الداعمة لصعود الذهب .

فقد سجلت عقود الذهب الفورية نموا بما يقرب 1.98% ليبلغ 1801 دولارا للأوقية، ليواصل ارتفاعاته التي حققها خلال تعاملات الصباح، كما ارتفعت العقود الآجلة لمعدن الذهب بنحو 2.80% لتصل إلى 1809 دولارا للأوقية.

الأسباب الكامنة وراء الارتفاع الحاد لأسعار الذهب

 

 

قد تراجع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 1.03% ليسجل 104.87 نقطة، مما عزز قدرة الذهب على تحقيق أرباح هائلة خلال تعاملات اليوم.

وفي كثير من الأحيان، يساهم تراجع مؤشر الدولار الأمريكي في خفض تكلفة معدن الذهب المسعر بالدولار للمستثمرين حاملي العملات الأخرى، مما يزيد الطلب على الذهب في نهاية المطاف.

وقد جاء تراجع الدولار كاستجابة لتصاعد توقعات الأسواق بأن البنك الفيدرالي الأمريكي سيتجنب رفع معدل الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس، التي انتهجها البنك في الاجتماعات الأربع الماضية، لصالح وتيرة أبطأ بمقدار 50 نقطة أساس فقط.

وعلاوة على ذلك، لم تدعم البيانات الاقتصادية للولايات المتحدة الدولار الأمريكي التي صدرت في وقت مبكر من اليوم، حيث سجل مؤشر الإنفاق الاستهلاكي الشخصي داخل الولايات المتحدة، وهو مقياس الاحتياطي الفيدرالي المفضل للتضخم، ارتفاعا بمقدار 5% على أساس سنوي خلال أكتوبر الماضي، بينما قد أظهرت القراءة السابقة للمؤشر نموا بحوالي 5.2% في سبتمبر الماضي، وذلك حسبما كشفت بيانات وزارة التجارة اليوم الخميس.

كما أن الدولار الأمريكي ما زال في حالة تراجع بعد خطاب محافظ الفيدرالي الأمريكي أمس الأربعاء، حيث أفاد جيروم باول بأنه قد يناقش الفيدرالي إبطاء وتيرة رفع الفائدة في اجتماعه القادم، وأوضح باول أن الاقتصاد العالمي سيشهد وضعا جديدا ركيزته الأساسية انخفاض معدل التضخم مع بقاء أسعار الفائدة مرتفعة، فضلا عن تضرر قطاع التوظيف بالولايات المتحدة.

وقد أسفر هذا الخطاب عن ارتفاع أسعار الذهب بشكل هائل متجاوزا أعلى مستوياته على مدار أسبوعين ماضيين، فضلا عن اندفاع الدولار الأمريكي نحو مزيد من الانهيار.

وبالإضافة إلى ذلك، انخفضت عائدات سندات الخزانة الأمريكية، حيث انخفض عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات بنسبة 3.08%، مما يعني أن الذهب بدا أكثر جاذبية للمستثمرين مقارنة بسندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات.

أما بالنسبة إلى أسعار المعادن الأخرى خلاف الذهب ؛ سجلت عقود الفضة نموا بنسبة 4.54% أي بما يعادل 23 دولارا للأوقية تقريبا، في حين شهدت عقود البلاديوم ارتفاعا بنحو 2.25%، فضلا عن نمو عقود معدن البلاتنيوم لتسجل نحو 1,053 دولارا للأوقية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق