أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

مباحثات تركية أوروبية في بروكسل حول مستقبل العلاقات

يتوجّه وزير شؤون الاتحاد الأوروبي في الحكومة التركية، كبير المفاوضين الأتراك، “عمر جليك”، الثلاثاء، إلى العاصمة البلجيكية بروكسل، لإجراء محادثات مع مسؤولين في المفوضية الأوروبية، والمشاركة في أعمال اجتماعات “ملتقى المجتمع المدني التركي الأوروبي”، التي تنظمها وزارة شؤون الاتحاد الأوروبي في الحكومة التركية.

وذكر بيان صادر عن وزارة شؤون الاتحاد الأوروبي في الحكومة التركية، اليوم الاثنين، أن جليك سيتوجه غدا إلى بروكسل في زيارة تستمر يومين، يجري خلالها محادثات مع مسؤولين في المفوضية الأوروبية.

وأضاف البيان أن جليك سيجري في بروكسل لقاءات مع النائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية، “فرانس تيمرمانس”، والمفوض الأوروبي في الشؤون الداخلية والهجرة والمواطنة، “ديميتريس افراموبولوس”، ومفوض الاتحاد الأوروبي المسؤول عن الأمن “جوليان كينغ”، والمفوض الأوروبي المسؤول عن شؤون المناخ والطاقة، “ميغيل أرياس كانيت”.

ولفت البيان أن جليك، سيتباحث مع المسؤولين الأوروبيين مواضيع ذات اهتمام مشترك، من قبيل آخر التطورات في العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، ومحاربة الإرهاب، والهجرة، وتحرير التأشيرات، ونظام المناخ العالمي، والطاقة، والحوار والتعاون مع الاتحاد الأوروبي.

وأضاف البيان أن الوزير التركي سيشارك خلال زيارته أيضا في أعمال اجتماعات “ملتقى المجتمع المدني التركي الأوروبي”، التي تنظمها وزارة شؤون الاتحاد الأوروبي في الحكومة التركية، بمشاركة ممثلين لوسائل الإعلام من تركيا وبلجيكا، ومنظمات المجتمع المدني، وأكاديميين من البلدين، إضافة إلى ممثلين من عالم الأعمال.

ونوّه البيان إلى أن الاجتماعات التي ستجمع بين ممثلي المجتمع المدني في تركيا وبلجيكا، ستقيّم العلاقات الراهنة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، في ظل الظرف الحالي، مشيرا أن الأفكار والمقترحات التي ستقدم خلال الاجتماعات سيستفاد منها في صياغة العلاقات المستقبلية بين تركيا والاتحاد الأوروبي.
كما أشار البيان إلى أن أعمال اجتماعات “ملتقى المجتمع المدني التركي الأوروبي”، الذي سيجري بمشاركة العديد من الفعاليات المهمة على صعيد استراتيجية التواصل مع الاتحاد الأوروبي، ستستمر بعد بروكسل في عدّة عواصم أوروبية.

وتوترت العلاقات التركية الأوروبية على خلفية إقرار البرلمان الأوربي الخميس الماضي (24 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري)، مشروع قرار غير ملزم، يوصي بتجميد مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق