أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـة

مبيعات الذهب ترتفع في السوق التركية بعد دعوة أردوغان الشعب لدعم العملة المحلية

ازدادت مبيعات الذهب في الأسواق التركية بعد توجيه أردوغان نداء إلى الشعب التركي، طالب فيه بتحويل الدولارات إلى الليرة التركية أو إلى الذهب. وساهم نداء رئيس الجمهورية في تحريك السوق، حيث أشار رئيس مجلس إدارة السوق المسقوف “أحمد كوكلار”، بأنّ مبيعات الذهب قد ازدادت بعد طلب أردوغان من الشعب تحويل الدولار وشراء الذهب.

وأشار “أحمد كوكلار” إلى عزم مجلس إدارة السوق المسقوف في إسطنبول، على تحويل دفع إيجارات الدكاكين والمحلات التجارية من الدولار إلى الليرة التركية، مؤكدا أنهم لا يملكون الصلاحية الكاملة للقيام بهذه الإجراءات. لأن العقود تتيح لأصحاب المحلات فقط للتصرف كما يشاءون، لذلك يقول أحمد: “نحن لا نستطيع سوى تقديم النصائح إلى أصحاب المحلات، وأوصيناهم بالتعامل فقط عن طريق الليرة التركية، وقد استجاب العديد منهم لنا، وهذا دليل على تماسك الشعب ووحدته خلف قيادته”.

وأكّد “أحمد كوكلار” على إقبال الناس الشديد على تحويل الدولارات وشراء الذهب، مما ساهم في ارتفاع الطلب على الذهب. ويأتي هذا الطلب من عامة الشعب، ومن كل الذين يريدون المحافظة على أموالهم بصورة أكثر استقرارا وأمانا.

وذكر “كوكلار”بأنّ بلدية إسطنبول تبذل كل جهود ممكنة للبدء في عملية ترميم السوق المسقوف، وقد بدأت الأشغال بالفعل، من أجل تحويله إلى مركز جذب كبير للسياح، من خلال إعادة بناء بنيته التحتية. وقد بلغت نسبة تطور المشروع 20-30%.

وأدان رئيس مجلس إدارة السوق المسقوف، العمل الإرهابي الذي وقع في منطقة بشكتاش في إسطنبول، واصفا إياه بالجبان، ومؤكدا على وقوف كل الشعب التركي خلف قيادته، وبأنّ مثل هذه الأعمال لن تكون سببا في انهيار الاقتصاد التركي، ما دام الشعب متحدا ومتماسكا كما حدث ليلة 15 تموز/ يوليو.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق