اقـتصــاديـة

مبيعات الغاز الروسي إلى تركيا تتراجع 42 بالمائة

تراجعت مبيعات الغاز الروسي إلى تركيا، لأدنى مستوياتها منذ تسعينات القرن الماضي، بسبب غلاء أسعارها، وتحول تركيا للبحث عن مصادر جديدة.

 

ونشرت صحيفة “كوميرسانت” الروسية، خبرا تحت عنوان “انتهاء مدة السوق التركي”، أشارت فيه إلى احتمال تراجع صادرات غازبروم إلى تركيا، العام الجاري، إلى نحو 8-9 مليار متر مكعب، لتسجل بذلك أدنى مستوياتها منذ التسعينات.

وأشارت الصحيفة إلى عدة عوامل أدت لهذا التراجع، أبرزها غلاء أسعار الغاز الروسي، وتحول تركيا للبحث عن مصادر جديدة، عقب أزمة إسقاط الطائرة بين أنقرة وموسكو، فضلا عن إنشاء تركيا محطتين لشراء الغاز الطبيعي المسال.

 

كما أكدت أن اكتشاف تركيا لحقل غاز طبيعي في البحر الأسود مؤخرا، أكسب تركيا ورقة إضافية في مفاوضات الغاز الطبيعي المحتمل عقدها مع روسيا.

وسجلت كمية الغاز المصدر من الشركة الروسية إلى تركيا، خلال النصف الأول من العام الحالي، تراجعا بنسبة 42 بالمئة، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، بقيمة بلغت 4.7 مليار متر مكعب.

ودخلت تركيا نادي منتجي الغاز عالميا، مع إعلانها قبل أسبوعين، كشفا ضخما للغاز الطبيعي في مياه البحر الأسود، وسط آمال تحدو البلاد للكشف عن احتياطات إضافية في مياه البحر المتوسط.

تصريحات للرئيس رجب طيب أردوغان، في مؤتمر صحفي، أشارت أن الكشف هو الأكبر في تاريخ تركيا حتى الآن، بإجمالي 320 مليار متر مكعب، فاتحا الباب أمام تحقيق اكتشافات أخرى في المنطقة.

ويرتقب أن يكون لدخول حقل الغاز التركي على خط الإنتاج، أثر كبير على واردات البلاد من مصادر الطاقة التقليدية، خاصة الغاز الطبيعي المخصص لتوليد الطاقة واحتياجات المصانع والمنازل.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق