ثقافيةمـنـوعــات

متحف “مسلم بابا”.. قبلة عشاق موسيقى الأرابيسك في تركيا

يشهد متحف المطرب التركي الشهير “مسلم غورساس”، أحد الأعمدة الأساسية لموسيقى الأرابيسك، إقبالا كبيرا من جانب محبيه.

 

 

وولد “مسلم بابا” كما يلقبه عشاقه، في شانلي أورفة عام 1953، وتوفي في 3 مارس/آذار عام 2013.

وبعد وفاته بـ7 أشهر، أنشأت بلدية شانلي أورفة التركية “متحف مسلم غورساس للفن والموسيقى” تخليدا لذكراه، حيث احتوى على مجسم له مصنوع من الشمع، يرتدي فيه ملابسه ونظاراته الشمسية وحذاءه ويحمل سبحته.

 

 

كما يحتوي المتحف على أدوات موسيقية كانت من مقتنيات “مسلم بابا” وصورا تظهر رحلته الفنية التي بدأها منذ طفولته، وغيرها من المقتنيات الشخصية.

ويستمتع زوار المتحف بسماع أغانيه الشهيرة والتي تنقلهم في رحلة إلى الذكريات وسط أجواء من الشوق والحزن، من أشهرها “Sevda Yüklü Kervanlar” (القوافل المحملة بالحب)، “Adını Sen Koy” (سمها ماشئت)، “Hasret Rüzgarları” (رياح الشوق).

وأوضحت زينب يلماز، مسؤولة المتحف للأناضول، أن الكثير من عشاق “مسلم بابا” المحليين والمغتربين يتوافدون إلى زيارة المتحف طيلة العام.

وأشارت أن الزيارات تتكثف في ذكرى وفاته التي تصادف 3 مارس من كل عام.

بدوره، قال حسين الفرين أحد زوار المتحف للأناضول، إنه من عشاق الفنان الراحل ويتردد على المتحف للاستماع إلى أغاني “مسلم بابا” وصوته ورؤية مقتنياته الشخصية.

وأضاف أنه أطلق اسم “مسلم بابا” على ابنه الذي ولد بعد وفات المغني بفترة وجيزة، وأنه يصطحبه معه للمتحف.

يشار إلى أن “مسلم غورساس” يعد من أشهر مغني موسيقى الأرابيسك في تركيا، وأحد عمالقة هذه المدرسة الموسيقية التي تمزج بين الموسيقى التركية والعربية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق