أخــبـار مـحـلـيـة

مجلس الأمن يصوت على “توصيل المساعدات السورية” عبر تركيا

يصوت مجلس الأمن الدولي، مساء الثلاثاء بتوقيت نيويورك، على مشروع قرار ألماني بلجيكي مشترك، بشأن تمديد آلية إيصال المساعدات السورية، عبر معبري “باب السلام” و”باب الهوى” (بتركيا)، لمدة عام كامل.

وقال رئيس مجلس الأمن، السفير الألماني، كريستوف هويسجن، في تصريحات للصحفيين، إن نتائج التصويت علي مشروع القرار سيعلن بحلول الساعة الخامسة والنصف مساء بالتوقيت المحلي لمدينة نيويورك.

وفي وقت سابق الثلاثاء، توقع هويسجن، في تصريحات صحفية، أن يوافق أعضاء المجلس (15 دولة) على مشروع القرار.

وبموجب الإجراءات الخاصة بفيروس كورونا، والتي بدأ العمل بها اعتبارا من 2 مارس/آذار الماضي، سيقدم أعضاء المجلس، من خلال إجراءات اعتماد مكتوبة إلى إدارة شؤون المجلس، مواقف بلدانهم من مشروع القرار.

ويقتضي تمرير مشروع أي قرار، موافقة 9 دول على الأقل من إجمالي أعضاء المجلس شريطة ألا تعترض عليه أي من الدول الخمس دائمة العضوية بالمجلس وهي روسيا والولايات المتحدة والصين وبريطانيا وفرنسا.

وفي تصريحات سابقة الثلاثاء، قال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إن “الحياة في سوريا تعتمد على تمديد آلية المساعدات الإنسانية العابرة للحدود عبر تركيا”، داعيا لتجديد الآلية.

وفي 10 يوليو/تموز الجاري، ينتهي التفويض الحالي الذي تعمل به الآلية، بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2504 الصادر في 11 يناير/كانون الثاني الماضي.

ونص القرار المعمول به حاليا على إيصال المساعدات عبر معبرين فقط من تركيا، لمدة 6 أشهر، وإغلاق معبري اليعربية بالعراق، والرمثا بالأردن، نزولا عند رغبة روسيا والصين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق