مـنـوعــات

محبي الدراما التركية على موعد مع مسلسل جديد بطله “ميماتي”

توجهت أنظار عشاق الدراما التركية إلى المسلسل التركي الجديد “نهضة السلاجقة العظام”، والذي تعرض أولى حلقاته اليوم الإثنين، على شاشة TRT1 التركية، وذلك وفق الإعلانات الترويجية للمسلسل والتي تضمنت عددا من المشاهد حول بيئة العمل والممثلين.

 

 

وأعلنت قناة TRT1 التركية، في وقت سابق السبت، أن “مسلسل نهضة السلاجقة العظام سيبدأ عرضه اعتبارا من 28 أيلول/سبتمبر الجاري في الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي على شاشة القناة،” مشيرة إلى أن “الحلقة الأولى ستعرض يوم الإثنين”.

ونشرت الشركة المنتجة للمسلسل، “بوسترات” للعمل، تضمنت عدداً من الشخصيات التي ستمثل فيه وشرحاً لصفات هذه الشخصيات وقدراتها.

 

 

ومن أبرز أبطال المسلسل، الممثل التركي الشهير “غوركان أويكون” (المعروف عربيا باسم ميماتي) والذي يؤدي دور “حسن صباح” وهو الخائن الذي درس في نفس المدرسة مع “نظام الملك” و”عمر الخيام” والذي حاز على تقدير السلطان، بينما كان هدفه الأساسي هو انهيار الدولة السلجوقية ونشر العقيدة الباطنية خدمة للفاطميين.

وإلى جانب الممثل “أويكون”، تؤدي الممثلة الشابة “خديجة شنديل” دور “تركان خاتون، وهي إمرأة جلُّ همها أن تنجب طفلاً لكي تتسيد النساء من حولها، حيث يدفعها طموحها وشجعها بالسلطة للقيام بكل أنواع التحركات ما يسبب لها المشاكل والمتاعب.

ويضم المسلسل نخبة من أبرز نجوم الدراما التركية، ومنهم بوغرا غورسي بدور “ملك شاه”، ومحمد أوزغور بدور “نظام الملك”، وإيكين كوتش بدور السلطان “سنجر” وهو السلطان السادس وآخر سلاطين السلاجقة العظام، فضلا عن سيفدا أرغينجي، وجمال توكتاش، وإيلكار كزماز، وعثمان سونانت وغيرهم من النجوم.

ويتناول المسلسل التاريخي الجديد، إحدى فترات الدولة السلجوقية، والصراعات التي نشأت في عهد أحد أشهر سلاطين الدولة السلجوقية، السلطان ملك شاه، الذي يلقب بالسلطان العادل والمنصور، وهو بطل المسلسل.

ويتناول العمل المؤامرات والصراعات التي جرت في تلك الحقبة، ومن المتوقع أن يكون منافسا لمسلسل أرطغرل الشهير، حيث يسلط الضوء على الصراع بين السلاجقة وزعيم الحشاشين حسن صباح، والملقب أيضا بشيخ الجبل.

وشهدت السنوات الأخيرة إقبالاً عالمياً متزايداً على المسلسلات التاريخية التركية، ولا سيما فئة الشباب العربي، حيث تهدف تركيا من خلال هذه المسلسلات إلى إحياء شخصيات وقيم وأخلاق تاريخية ومجتمعية، والعمل على تعزيز أواصر الترابط والتماسك بين أفراد المجتمع التركي، من خلال هذه الأعمال التي توثق العديد من المراحل السياسية لفترة الحكم العثماني والسلجوقي.

يشار إلى أن تركيا تحتل المركز الثاني عالميا، بعد الولايات المتحدة، في ترتيب الدول الأكثر تصديرا للمسلسلات، بعد أن وصلت المسلسلات التركية للمشاهدين في 146 دولة حول العالم بأوروبا، والشرق الأوسط، وآسيا الوسطى، وإفريقيا، وأمريكا الجنوبية والشمالية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق