أخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

محكمة تأمر بتعويض لاجئة سورية ب 12500 دولار

منحت المحكمة الإدارية الفيدرالية في سويسرا لاجئة سورية تعويضات بقيمة 12 ألف فرنك سويسري (12500 دولار أمريكي)، عن الضرر الجسدي الذي تعرضت له بسبب الإهمال أثناء ترحيلها إلى خارج سويسرا، بحسب ما أفادت وسائل إعلام سويسرية.

 

وذكر موقع ” Swiss info” في تقرير اليوم الجمعة، أنه تم اعتراض اللاجئة السورية على الحدود الفرنسية-السويسرية برفقة حوالي 30 طالب لجوء آخرين، أثناء محاولتهم الوصول إلى فرنسا من إيطاليا مروراً بسويسرا.

ترحيل إلى إيطاليا

 

 

وبحسب ما جاء في التقرير، تم نقل مجموعة طالبي اللجوء المقبوض عليهم أولاً إلى منطقة فالورب في إقليم فود، ثم إلى بلدة بريغ جنوب سويسرا، حيث انتظرت المجموعة قرابة الساعتين قبل نقل جميع أفرادها بالقطار إلى بلدة دومو دوسولا الحدودية مع إيطاليا.

وخلال الرحلة، اشتكت المرأة الحامل من ألم ونزيف، لكن حرس الحدود السويسري رفض توفير المساعدة الطبية، وأنجبت اللاجئة السورية نتيجة تأخر الإسعافات طفلاً ميتاً في المستشفى لدى وصولها إلى إيطاليا، حيث حصلت لاحقاً مع أسرتها على حق اللجوء والإقامة.

وكانت وزارة المالية الفدرالية السويسرية قد رفضت في السابق دفع أي تعويضات للاجئة السورية، حيث طالب محامي الدفاع عنها وعن أسرتها بتعويضات تصل إلى أكثر من 30 ألف دولار أمريكي.

حرس الحدود لم يظهر شجاعة أخلاقية
وأشار التقرير إلى أنه تم معاقبة 4 من أفراد حرس الحدود السويسري في علاقة بتلك الحادثة، كما خُففت عقوبة سجن رئيس فرقة حرس الحدود مع وقف التنفيذ إلى السجن لمدة 150 يوماً مع غرامة تقدر بنحو 150 دولاراً، بسبب الأضرار البدنية التي لحقت باللاجئة السورية، وكذلك لعدم الامتثال للوائح الخدمة.

وأدين 3 حراس بنفس التهم في عام 2021 وحُكم عليهم بغرامات مع وقف التنفيذ، وقال القضاة إنه كان ينبغي عليهم إظهار الشجاعة الأخلاقية واستدعاء سيارة إسعاف على الرغم من اعتراض رئيسهم.

وفي وقت سابق من الشهر الماضي، قالت منظمة الهجرة الدولية، إن أكثر من 29 ألف لاجئ معظمهم من السوريين قضوا على طريق الهجرة أثناء محاولتهم العبور إلى الدول الأوروبية، وذلك خلال الفترة ما بين 2014-2022.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق