أخــبـار مـحـلـيـة

محكمة تركية تؤيد حكما بسجن سياسية معارضة بتهمة “إهانة الرئيس”

 أيدت محكمة الاستئناف العليا التركية، يوم الخميس، حكما بسجن السياسية المعارضة جنان كفتانجي أوغلو لأكثر من 4 سنوات بعد إدانتها بـ3 تهم منها “إهانة الرئيس والدولة”، من خلال تغريدات كتبتها منذ حوالي 10 سنوات، وتم تخفيف الحكم الصادر ضدها بعد استئناف محاميها.

وثبتت المحكمة العليا الحكم بالسجن لمدة عام و6 أشهر بتهمة “إهانة موظف عام” بحق أوغلو رئيسة فرع اسطنبول لحزب الشعب الجمهوري المعارض، وكذلك السجن لمدة سنة واحدة، و8 أشهر بتهمة “إهانة الجمهورية التركية” وسنة واحدة و9 أشهر بتهمة “إهانة الرئيس”، وبلغت العقوبة الإجمالية 4 سنوات و 11 شهرا و 20 يوما.

ويأتي ذلك بعد إدانة السياسية المعارضة بهذه التهم في 2019 وحكم عليها بالسجن 10 سنوات، ورفض محاموها الاتهامات وتم تقديم طلب الاستئناف على الحكم.

وتتواصل شبكة CNN مع محامي أوغلو للتعليق على الحكم.

وبحسب محامي حزب الشعب الجمهوري، فإن السياسية المعارضة لن يتم إيداعها السجن على الفور نظرًا لأن العقوبة أقل من 5 سنوات، لكن المحامون قالوا، في بيان، إنها ستُمنع من ممارسة السياسة، رغم أنه من غير الواضح ما هي الشروط التي ستكون عليها.

وقالت جنان كفتانجي أوغلو، في رسالة بالفيديو الخميس: “سنتخلص من الشر في السلطة معًا، وسوف نتنفس معًا عندما نؤسس حكم القانون “.

وتجمع زعيم حزب المعارضة الرئيسي ونواب البرلمان في إسطنبول أمام مقر حزب الشعب الجمهوري مع أنصاره يوم الخميس.

وكان استقلال القضاء التركي في دائرة الضوء في السنوات الماضية، لا سيما منذ حملة القمع ضد القضاء وهيئات الدولة الأخرى بعد الانقلاب الفاشل في عام 2016 وانتقال البلاد إلى رئاسة تنفيذية.

وبحسب وكالة أنباء “الأناضول” الحكومية، أصدرت محكمة، الشهر الماضي، حكما بالسجن مدى الحياة على رجل الأعمال عثمان كافالا بتهمة “محاولة الإطاحة بالحكومة”، كما حكمت المحكمة على 7 متهمين آخرين بالسجن 18 عاما بتهمة المساعدة في محاولة قلب نظام الحكم.

ومن المتوقع إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في تركيا في أوائل صيف عام 2023.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق