أخــبـار مـحـلـيـة

محكمة تركية تصدر قرارًا بحبس “قاضٍ في داعش”

أصدرت محكمة الصلح والجزاء في إسطنبول، اليوم الأربعاء، قرارا بالحبس على ذمة التحقيق بحق المتهم ياسر محمد سالم رضوان الذي يُعتقد أنه يعمل كقاضٍ في تنظيم داعش الإرهابي.

وألقي القبض على رضوان في إسطنبول يوم 5 يناير/ كانون ثاني الجاري، ضمن مجموعة من 10 أشخاص، لم يُعثر معهم على جوازات سفر، ويعتقد أنهم جميعا من المقاتلين الأجانب، وذلك ضمن التحقيقات والعمليات الأمنية التي بدأت في أعقاب الهجوم الذي تعرض له نادٍ ليلي في إسطنبول ليلة رأس السنة وأسفر عن مقتل 39 شخصا.

وتتهم النيابة العامة في إسطنبول رضوان، بالانتماء لمنظمة إرهابية، ومحاولة استهداف النظام الدستوري في تركيا باستخدام العنف، وتقول إنه عمل كقاضٍ مع تنظيم داعش الإرهابي، في مناطق الاشتباك، ويحمل لقب “أبو جهاد”.

كما تضمن طلب نيابة إسطنبول حبس رضوان، القول بأن هناك احتمال أنه كان يعد لتنفيذ عمل إرهابي مشابه لهجوم رأس السنة أو القيام بهجوم انتحاري. وأشار الطلب أنه تم العثور بحوزته على أرقام هواتف أشخاص ينتمون إلى داعش، ووجود صور له بالسلاح في ذاكرة هاتفه الجوال.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق