مـنـوعــات

مخدرات في القصر وطلب رفضه والده.. هاري يفجر مفاجآت

كشف الأمير البريطاني هاري في كتابه “سبير” (الاحتياطي) أنه توسل هو وشقيقه، ابنا الملك تشارلز، إلى والدهما كي لا يتزوج كاميلا زوجته الثانية، كما كشف أنه تعاطى الكوكايين في سن المراهقة.

 

 

طلب مرفوض

وأشار هاري إلى أول لقاء له مع كاميلا، التي ألقت ديانا باللوم عليها في انهيار زواجها. ويقول إنه ووليام قبلا بكاميلا لكنهما طلبا من والدهما ألا يتزوجها.

 

 

وكتب هاري “على الرغم من حقيقة أن ويلي وأنا طلبنا منه عدم القيام بذلك، مضى والدي قدما. رغم المرارة والحزن اللذين شعرنا بهما مع إغلاق صفحة أخرى من تاريخ والدتنا، أدركنا أن هذا لا صلة له بالأمر”.

 

عراك مع شقيقه

كما قال هاري في مذكراته التي طال انتظارها، والتي بدأ بيعها في إسبانيا قبل الموعد المقرر لطرحها بأيام، إن شقيقه الأكبر ووريث العرش الأمير وليام طرحه أرضا أثناء شجار بينهما عام 2019 حول ميغان ميركل، زوجة هاري الأميركية.

وظهرت بعض تفاصيل الكتاب أيضا في مقطع بثته قناة (آي.تي.في) من مقابلة مع هاري ستُذاع لاحقا قال فيها إنه لا يستطيع التعهد بحضور تتويج والده في مايو/أيار.

قتل 25 من طالبان

كما تُقدم مذكرات هاري وصفا شخصيا للصعوبات التي واجهها في التعامل مع وفاة والدته الأميرة ديانا والفترة التي قضاها في الجيش، عندما قال إنه قتل 25 من مقاتلي طالبان أثناء الخدمة في أفغانستان، وأيضا خلافاته مع الصحافة.

وكان الأميران وليام وهاري يعتبران مقربين للغاية بعد وفاة والدتهما ديانا في باريس في حادث سير في 1997. لكن نشب الشقاق بين الشقيقين منذ أن تزوج هاري من ميغان، الممثلة السابقة، عام 2018، ثم تخلى الزوجان عن واجباتهما الملكية.

“الاحتياطي”

يأتي عنوان كتابه “سبير” من اقتباس كثيرا ما يُستشهد به في الأوساط الأرستقراطية البريطانية عن الحاجة إلى وريث، وآخر احتياطي.

ويقول هاري إنه تردد أن تشارلز قال لديانا في يوم ولادته “رائع! الآن منحتيني وريثا واحتياطيا، لقد أنجزت مهمتي”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق