عـالـمـيـة

مدينة “مينيابوليس” الأمريكية تسمح للمسلمين برفع الأذان على مكبرات الصوت

سمحت مدينة “مينيابوليس” وهي الأكبر في ولاية مينيسوتا الأمريكية، للمساجد الإسلامية برفع الأذان على مكبرات الصوت قبل بدء شهر رمضان المبارك.

 

ووافق مجلس المدينة على مشروع قانون قدمه جمال عثمان وهو عضو فيه، برفع الأذان علناً بواسطة مكبر الصوت بين الساعة 7 صباحاً و 10 مساءً، ضمن احترام قوانين الضوضاء المحلية.

ووصف عثمان الإجراء بأنه خطوة في الاتجاه الصحيح للمساواة الدينية، وقال: “ما زال أمامنا الكثير من العمل الذي يتعين علينا القيام به للتأكد من أن الجميع يتمتع بنفس الحقوق، وأن جميع الأديان متساوية”.

 

وبموجب هذا الإجراء، ستكون المساجد قادرة على رفع الأذان للصلاة بواسطة مكبر الصوت 3 مرات في اليوم، باستثناء صلاة الفجر والعشاء، بشرط أن يكون الصوت أقل من حد معين بالديسيبل.

وغرد عثمان على تويتر قائلاً: “الأذان هو أحد أهم أجزاء ديننا” مضيفاً أنه يمكن رفع الأذان في نفس الساعات المسموح بها لأجراس الكنائس المسيحية.

ووصف هذه الخطوة بأنها “إشارة للمساواة بين أفراد المجتمع الأمريكي الذين يُسمح للمسلمين منهم برفع الأذان فوق المساجد، تماماً مثل بقية الأديان”.

وكان منع الأذان المرتفع جرى لأول مرة في الولايات المتحدة عام 2004 في مدينة هامترامك بولاية ميشيغان، بقرار من الحكومة المحلية، تلتها ديربورن، المدينة الأمريكية الوحيدة في نفس الولاية حيث يشكل المسلمون غالبية.

لكن مجلس مدينة باترسون في نيوجيرسي، حيث يعيش ما يقرب من 30 ألف مسلم، أقرّ إجراءً يسمح بالدعوة الجهرية للصلاة، في مارس/آذار 2020.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق