مـنـوعــات

مراد تشتين .. ميكانيكي يبدع في صنع تماثيل من قطع السيارات

تمثال يقلد حركة رش الملح الشهيرة للشيف "نصرت"

يتفنن ميكانيكي المحركات التركي مراد تشتين، في صنع تماثيل ضخمة ملفتة للأنظار باستخدام قطع مستهلكة من السيارات.

ويعمل الميكانيكي تشتين(47 عاما) في ورشة بولاية دوزجة شمالي تركيا.

وعوضا عن رمي القطع التي يقوم باستبدالها لدى تصليح السيارات، يعيد تدويرها لإبداع أعمال فنية.

وفي حد للأناضول قال تشتين، إنه بدأ قبل نحو 5 سنوات بجمع القطع التي لم تعد صالحة للاستعمال، مثل شمعات الإشعال والبراغي والأحزمة والسلاسل ومقاومات الصدمات وأغطية المحركات وغيرها من أجزاء السيارات.

وأشار أن الفكرة انطلقت من حاجة الورشة إلى ساعة حائط، وعندما نجح في صنع الساعة من مخلفات السيارات، قرر مواصلة جمع القطع المهملة.

ولفت إلى أنه بدأ أولا بصنع مجسمات صغيرة من وحي مخيلته، كالدراجات النارية والدبابات وآلات التصوير وطائر البوم، حتى وصل عددها نحو 350 عملا.

وبعد أن صقل موهبته أوضح تشتين أنه شرع في صنع تمثال ضخم يجسد روبوتا محاربا، بطول 190 سم ووزن 250 كغ، باستخدام نحو ألف قطعة.

وأشار إلى أنه صنع لاحقا تمثالا لـ “مغني روك” وبيده غيتار، فضلا عن تمثال آخر يحاكي حركة رشح الملح التي اشتهر بها الشيف التركي “نصرت” على صعيد العالم.

وأوضح أن التماثيل التي يصنعها تثير اهتمام من يشاهدها، حتى أنه تلقى دعوة من مؤسسات عامة في مدينة دوزجة، لعرضها كنماذج لمشاريع إعادة تدوير النفايات.

وبين أنه يستغل أوقات الاستراحة في العمل، من أجل صنع التماثيل، بينما يذهب آخرون للتدخين.

وأعرب عن سعادته بمدى الاهتمام الذي تحظى بها أعماله، مؤكدا أنه سيواصل هذه الهواية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق