أخــبـار مـحـلـيـة

مراكز أبحاث تركية تستطلع نتائج الانتخابات البلدية المقبلة

مع اقتراب الانتخابات في تركيا تبدأ شركات الاستطلاع والأبحاث بإجراء استطلاعاتها في مختلف الولايات التركية في محاولة لتوقع النتائج أو لتوجيه الناخبين للتصويت تجاه المرشح الأكثر حظًا.

ويتنافس في الانتخابات البلدية، التي ستجري في 31 من آذار 2019، رؤساء بلديات وأعضاء مجالس ومخاتير من 13 حزبًا سياسيًا، ويشتد التنافس بين الأحزاب الرئيسية وهي العدالة والتمنية (AKP)، حزب الشعب الجمهوي (CHP)، حزب الحركة القومية (MHP) وحزب الشعوب الديموقراطي (HDP).

 

شركة “Optimar” أجرت استطلاعها في مدينة إسطنبول، بين 28 كانون الثاني والثاني من شباط 2019، عن طريق لقاءات وجه لوجه مع ثلاثة آلاف و12 شخصًا.

juri shampoo

وأبدى 45.9% من المشاركين دعمهم مرشح العدالة والتنمية بن علي يلدرم، أما 41.6% فدعموا زعيم حزب الشعب الجمهوري اكرم امام اوغلو.

استطلاع شركة “Areda Danışmanlık” أظهر أيضًا تقدمًا لحزب العدالة والتنمية، إذ سئل المشاركون هل تصوتون لحزب العدالة والتنمية؟ فكانت إجابة 57.9% منهم نعم، و40% من المشاركين عبروا عن اتخاذهم القرار بالتصويت لحزب الحركة القومية  41.3% اختاروا حزب الشعب الجمهوري و39.8% سيصوتون للحزب الصالح.

الأحزاب التركية المختلفة شكلت تحالفات في بعض الولايات، إذ سيصوت ناخبو حزب الحركة القومية لمرشحي العدالة والتنمية في بعض المناطق مقابل أن يصوت ناخبو العدالة والتنمية للقومي (وهذا ما يفسر أن حظوظ الأحزاب في الاستطلاع تزيد عن 100%).

وأشار الاستطلاع أيضًا إلى أن 51.4% من المشاركين اتخذوا قرارهم الانتخابي.

أجري هذا الاستطلاع في 30 ولاية تركية مع أكثر من 2500 شخص أعمارهم فوق 30 سنة.

مراكز ابحاث أظهرت تقدم العدالة والتنمية

وفي السياق ذاته قال محمد علي كولات، رئيس مؤسسة الاستطلاع “MAK”، أن معدل حزب العدالة والتنمية الطبيعي هو 40%، معتبرًا أنه لا حاجة أساسًا للعدالة والتنمية لنسبة 50% في الانتخابات البلدية، ولكن يمكن أن يحقق العدالة والتنمية نسبة 50% وفي أنقرة 40% بالاستناد إلى الانتخابات السابقة.

وأشار كولات إلى أن حزب الشعوب الديموقراطي سيحصد الأصوات في الجنوب الشرقي من البلاد، بينما سيحصل تغير في أصوات حزب الحركة القومية.

تقدم للمعارضة في أنقرة وأنطاليا:

تقرير مركز “ORC” أشار إلى تقدم التحالف الوطني المعارض لحزب العدالة والتنمية بحيث حصد مرشحهم في أنقرة منصور يافاش 41.9%، من الأصوات بينما حصد مرشح التحالف الجمهوري محمد اوزهسكي 36.8%.

وعبر 19% من المشاركين في الاستطلاع الذي جرى في ولاية أنقرة عن عدم اتخاذهم قرار.

أما في أنطاليا فكان الفارق بين التحالفين نقطتين بحيث حصل مرشح التحالف الوطني محي الدين بوجيك 40.5%، بينما حصد مرشح التحالف الجمهوي 38.7% في الاستطلاع.

وكان وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، صرح أن عدد السوريين الذين يتمتعون بحق المشاركة في الانتخابات المحلية المقبلة 53 ألفًا و99 سوريًا، حسب وكالة “الأناضول”.

عنب بلدي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق