أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـةعـالـمـيـة

مرسين تستضيف القمة الاقتصادية التركية العربية الأولى الخميس

تستضيف ولاية مرسين، جنوبي تركيا، الخميس المقبل، القمة التركية العربية الاقتصادية الأولى، ومنتدى الأعمال التركي اليمني.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده والي مرسين، علي إحسان صو، اليوم الإثنين، بمقر الولاية، مشيرا إلى أن القمة مستمرة حتى السبت المقبل.

وأشار صو إلى أن الولاية تستضيف القمة والمنتدى، برعاية وزارة الاقتصاد وولاية مرسين التركيتين، وبتنظيم من وكالة دعم وتشجيع الاستثمار، ووكالة تشوقورفا للتنمية، وجمعية رجال الأعمال الأتراك والعرب.

وأوضح الوالي أن وفوداً تضم قرابة 250 شخصاً، من وزراء ودبلوماسيين ورجال أعمال من الدول العربية، سيحلون ضيوفا على مرسين خلال الأسبوع الحالي.

وأضاف أنه من المرتقب أن يشارك في القمة التركية العربية الأولى شخصيات من قبرص، والمغرب، وتونس، والجزائر، ولبنان، وفلسطين، والكويت، والبحرين، والعراق، وسوريا، ومصر، والأردن، والسودان، والسعودية، واليمن.

وأشار إلى أن المشاركين سيناقشون في مختلف الجلسات، آخر المستجدات على الصعيد الاقتصادي بين تركيا والدول العربية، وسبل البحث عن مجالات تعاون جديدة، وقضايا اقتصادية أخرى.

وأضاف أن فعاليات القمة تشهد أيضا لقاءات ثنائية بين رجال الأعمال الأتراك والعرب.

وعن منتدى الأعمال التركي اليمني، أوضح والي مرسين، أن وفداً يضم نحو 135 رجل أعمال يمني، سيحضر إلى مرسين من عدة بلدان مثل الأردن والبحرين وماليزيا والصين، علاوة على اليمن.

وأضاف أن رجال الأعمال سيعقدون لقاءات تجارية واقتصادية في ولاية أضنة (جنوب) يومي 9 و10 يناير/ كانون الثاني الحالي، ثم سيشاركون في المنتدى المزمع عقده في مرسين.

‫3 تعليقات

  1. Evet, okyanustan Çin sınırlarına kadar olan yaygın bir İslam piyasasına.
    İslam ülkeleri arasındaki ekonomik aktivitenin bu önemli harekete geçirilmesi için Türkiye’ye, yönetimlerine ve ekonomisine teşekkür ediyoruz.
    Barınak için Mersin Valiliğine teşekkür ediyoruz.
    Ortak Avrupa pazarına benzer ortak bir İslam piyasasına Evet.
    Evet, piyasadaki Türk ürününü desteklemek için.

  2. Yes to a common Islamic market from the ocean to the borders of China.
    We thank Turkey, its administrations and its economy for this important activation of the economic activity between the Islamic countries.
    We thank the Governor of Mersin State for hosting.
    Yes to a common Islamic market similar to the common European market.
    Yes to support the Turkish product in the market.

  3. نعم لسوق اسلامية مشتركة من المحيط الى حدود الصين.
    نشكر لتركيا واداراتها واقتصاديها لهذا التفعيل المهم للنشاط اللاقتصادي بين البلدان الاسلامية.
    نشكر والي ولاية مرسين لاستضافة.
    نعم لسوق اسلامية مشتركة على غرار السوق الاروبية المشتركة.
    نعم لدعم المنتج التركي في الاسواق.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق