عـالـمـيـة

مرسي في آخر كلماته: أتعرض للموت المتعمد

نظرت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الإثنين، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، الملقب باسم “القاضي القاتل”، بالجلسة الـ68 بجلسات إعادة محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي و25 آخرين، المحبوسين المعادة محاكمتهم في القضية المعروفة إعلامياً بقضية “اقتحام السجون” إبان ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011.

وطلب مرسي خلال جلسة اليوم، التحدث للمحكمة، فسمحت له، ليؤكد خلال محاكمته أنه تمّ منع العلاج عنه، وأنه يتعرض للموت المتعمد من قبل السلطات المصرية، وتتدهور حالته، وهو تعرض للإغماء خلال الأسبوع الماضي أكثر من مرة، من دون علاج أو إسعاف.

وطلب من المحكمة السماح بمقابلة هيئة الدفاع عنه، لأنه يريد أن ينقل أمانة إلى الشعب المصري، ويتواصل مع دفاعه حول أمور مهمة وخطيرة، فقامت المحكمة بإغلاق الصوت عنه ومنعه من مواصلة الحديث، قبل أن يتعرّض للإغماء داخل القفص الزجاجي العازل للصوت، متوفياً.

وجاء قرار التأجيل إلى جلسة غد الثلاثاء، لعدم تمكن المحكمة من الانعقاد لانشغالها بمحاكمة أخرى، وهي قضية “التخابر مع حماس”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق