أخبار الهجرة و اللجوء حول العالمالجاليات في تركيا

مركز اتصال الأجانب “YİMER 157” يقدم خدماته المجانية بـ 6 لغات على مدار 24 ساعة

تواصل تركيا عبر المديرية العامة لإدارة الهجرة التابعة لوزارة الداخلية، مساعيها لتحقيق الانسجام والاندماج بين المواطنين الأجانب واللاجئين المتواجدين على أراضيها، وبين المجتمع التركي، لا سيما أنها تحتضن حاليا أكبر عدد من اللاجئين في تاريخها.

وفي هذا الإطار، خصصت المديرية العامة لإدارة الهجرة، مركز اتصال الأجانب “YİMER 157” للاستفسار عن كل ما يتعلق بهم.

وبإمكان المواطنين الأتراك أو الأجانب المقيمين في تركيا، الاتصال بالرقم 157، ومعرفة الخدمات المقدمة للأجانب في البلاد، وأي استفسارات تخصهم.

 

juri shampoo

وفي حديثه للأناضول، تطرق رئيس دائرة الاندماج والاتصالات في إدارة الهجرة آيدين كسكين قاضي أوغلو، إلى أن الأخيرة قامت بالعديد من الأعمال والمشاريع الهامة المتعلقة بالأجانب منذ مطلع العام الحالي.

وأفاد أن الوحدات التابعة للمديرية العامة للهجرة، تواصل أعمالها في مختلف المجالات المتعلقة بالأجانب، بدءا من الهجرة غير النظامية، مرورا بالحماية الدولية، وضحايا الاتجار بالبشر، والعمل على تحقيق انسجام الأجانب واندماجهم بالمجتمع التركي.

وأشار إلى أن المديرية أقامت مؤخرا ورشة الاندماج الاجتماعي، بهدف تحقيق الانسجام بين المجتمع التركي والأجانب في تركيا، ضمن إطار الحماية الدولية أو الحماية المؤقتة.

وأضاف قاضي أوغلو، أن الورشة تضمنت تقديم توضيحات حول المعلومات الخاطئة الشائعة لدى المجتمع التركي فيما هو متعلق بالأجانب المتواجدين في البلاد.

وأوضح أن المديرية العامة للهجرة وبتعليمات من الرئيس رجب طيب أردوغان، ووزير داخليته سليمان صويلو، تبذل كل ما في وسعها من أجل تقديم المعلومات والبيانات الصحيحة حول الأجانب في تركيا، والعمل على توعية المجتمع انطلاقا من مبدأ “الإنسان عدو ما يجهل”.

وفي هذا الإطار، بيّن قاضي أوغلو أنهم جمعوا كافة المعلومات الخاطئة والشائعة لدى المجتمع التركي حول السوريين في تركيا ضمن نطاق الحماية المؤقتة، في كتيّب، وأوردوا مقابله المعلومات الصحيحة حول هذه الشائعات.

وتابع: “نوزع كتيّبات التوعية على المواطنين، وتتضمن توضيحات حول كافة المسائل المتعلقة بالسوريين، عن طريقة تسجيلهم في الجامعات التركية، وحقيقة نيلهم معاشات شهرية من الدولة، وتفاصيل حصولهم على مساعدات وما شابه”.

وأضاف أنهم قاموا بتحضير أفلام تعريفية بالأجانب في تركيا، وما عليهم من حقوق ومسؤوليات.

واعتبر أن أكثر مصدر دقةً وثقةً وأهمها للحصول على معلومات متعلقة بالأجانب، هو المديرية العامة لإدارة الهجرة، والبيانات الصادرة على لسان رئيس البلاد ووزير داخليته.

وفيما يخص مركز اتصال الأجانب (YİMER 157)، قال قاضي أوغلو إنه يساهم بشكل كبير في تقديم المعلومات الصحيحة والموثوقة حول اللاجئين والأجانب في تركيا.

وأضاف أن المركز المذكور يقدّم خدماته على مدار 24 ساعة وبـ 6 لغات، هي العربية، والفارسية، والألمانية، والإنكليزية، والروسية، فضلا عن التركية.

وأشار إلى وجود مشروع آخر لإدارة الهجرة يحمل اسم “Live in Turkey”، يتضمن تعريف الأجنبي القادم إلى تركيا بجميع واجباته وحقوقه، ويعرض القواعد والأعراف الاجتماعية السائدة فيها.

واختتم قاضي أوغلو حديثه بالقول، إن المجتمع التركي كان على مر التاريخ ولا يزال الآن يحتضن جميع المظلومين والمضطهدين حول العالم، ويقدم كافة التضحيات والمساعدات لهم”.

يشار إلى أن تركيا تحتضن قرابة 4 ملايين لاجئ، أغلبهم من السوريين، وتقدّم لهم كافة الخدمات التعليمية والصحية والاجتماعية بالمجان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق