حوادث و جرائم

“مزحة” تتحول إلى فاجعة خلال نزهة في أنطاليا

صابت فاجعةٌ عائلةً تركيةً حينما تحولت لحظات سعادتها إلى كارثة أثناء خروجهم في نزهة بمدينة أنطاليا، في جنوب غرب تركيا.

فقد لقي الفتى “تايفون كاراشاهين” مصرعه غرقًا في أحد الأنهار بحي سيرك في أنطاليا بعد لحظات من دخوله إلى الماء، بحسب ما أفادت صحيفة “حرييت”، الإثنين.

ومن سوء حظ الفتى أنه لم يجد لنداءات استغاثته صدى بين الناس وخصوصًا أقاربه المتنزهين، حينما وقع في شرك الغرق.

واعتقد أقارب “تايفون” البالغ من العمر 16 عامًا، أنه كان يمثل عليهم ويمازحهم أثناء غرقه. لكن خفوت صوت الفتى رويدًا رويدًا نبه أقاربه إلى حقيقة ما أصابه، ليسارع العديد من الأشخاص إلى القفز في النهر محاولين إنقاذه، قبل أن يغيب عن الأنظار.

وبناء على إشعارات عاجلة، استُدعيت فرق الدرك والإنقاذ للبحث عنه لمدة ساعتين إلى أن جرى انتشاله جثة هامدة.

وأصيبت عائلة الفتى بحالة من الذهول والصدمة ووقعت حالات انهيار عصبي بين بعضهم.

ونقلت جثة الفتى إلى مشرحة مستشفى سيريك العام.

نيو ترك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق