أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

مسؤولون أتراك يشاركون في ختام المشروع الوطني الكويتي لدراسة التجربة التركية في التنمية

شارك مسؤولون أتراك وكويتيون مساء الجمعة في فعاليات اختتام المشروع الوطني الكويتي لدراسة التجربة التركية في التنمية، الذي بدأ يوم الاثنين الماضي بمدينة إسطنبول التركية.

وحضر الفعالية مستشار لجنة الأمن القومي في البرلمان التركي أمر الله إيشلر، ونائب رئيس حزب العدالة والتنمية ياسين أقطاي، والقنصل الكويتي في إسطنبول محمد آل محمد.

وبعد المحاضرة الختامية لأكاديمية ديكم للتدريب والقيادة الكويتية وتوزيع الشهادات، ألقى أمر الله إيشلر كلمة حمّل فيها المنظومة الدولية الحالية متمثلة في الأمم المتحدة مسؤولية المشكلات التي يمر بها العالم حاليًا، مشيرًا إلى أنها هي من صنعت تلك المشكلات وليست جزءًا من الحل.

وقال إيشلر إن من حق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاعتراض على المنظومة الدولية الحالية، مشيرًا إلى تصريح أردوغان في أبريل/ نيسان الماضي بأن العالم أكبر من خمس دول أي الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن.

وأضاف إيشلر أن تركيا في عام 2002 خرجت من أكبر أزمة في تاريخها، وبعد ذلك كان الشعب يبحث عن مخرج يقوده إلى الأمام، والشعب انتخب السيد أردوغان لأنه قدم نماذج جيدة من خلال تجربته في رئاسة بلدية إسطنبول.

وأشار إلى أنه لا بد لتركيا أن تستمر في زيادة نسبة النمو، منوهًا إلى أن النسبة توقفت عن الزيادة منذ ثلاث سنوات لكن تركيا ازدادت قوة بعد فشل محاولة الانقلاب.

ويهدف المشروع الوطني الكويتي الذي نظمته مؤسسة “هدف ميديا” للتدريب في تركيا، وأكاديمية ديكم الكويتية للتدريب، لدراسة “التجربة التركية في التنمية”، إلى دراسة مظاهر وأسباب التنمية التركية عبر زيارة عدّة مؤسسات، من بينها الخطوط الجوية التركية، وبلدية إسطنبول الكبرى، والتلفزيون التركي،  بالإضافة إلى لقاء العديد من الشخصيات التركية الفاعلة في المجال الاقتصادي والسياسي والتنموي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق