أخــبـار مـحـلـيـةأخبار الهجرة و اللجوء حول العالمعـالـمـيـة

مسؤول التربية: هدفنا تحقيق التكامل بين نظام التعليم التركي وجميع الأطفال السوريين

عقدت دائرة “تعليم مدى الحياة” في وزارة التربية والتعليم الوطني التركية مؤخراً اجتماعاً تنسيقياً في مديرية التربية بولاية “إزمير” لبحث الخدمات التعليمية للطلاب السوريين.

وقد شارك في الاجتماع نائب وكيل وزارة التربية “إركان دميرجي”، ومدير دائرة تعليم مدى الحياة “علي رضا ألتونال”، بالإضافة إلى ممثلين عن 23 ولاية تركية تنتشر فيها مراكز التعليم السورية المؤقتة.

وقال  نائب وكيل الوزارة، إن الضيوف السوريين في تركيا بلغوا نحو 3 ملايين و250 ألفاً، منهم قرابة 970 ألف طفل في سن المدرسة.

وأضاف “دميرجي”: “عندما بدأت الحرب في سوريا كان يفترض أن يعود السوريون إلى بلادهم خلال وقت قصير، ولكن التطورات اللاحقة، واستمرار الحرب في سوريا، جعلت الوزارة تتخذ التدابير اللازمة لعودة الأطفال السوريين إلى المدارس طالما استقروا في تركيا”.

وذكر دميرجي أن السنة الأولى من عملية انخراط الأطفال السوريين بالعملية التعليمية بتوجيه من الوزارة قد بدأت منذ العام 2016، وقال: “هدفنا هو تحقيق التكامل بين نظام التعليم التركي وجميع الأطفال السوريين في سن الدراسة بغضون مدة أقصاها 5 سنوات، ونحن نعقد اجتماعات تنسيقية لهذا الغرض. وهذا الاجتماع يعتبر الحادي عشر من بين الاجتماعات التي أقمناها بهذا الخصوص مع ممثلي تربية الولايات التي يتركّز فيها الضيوف السوريون، للتشاور معهم”.

وأكد مدير دائرة تعليم مدى الحياة “علي رضا ألتونال” أيضاً على ضرورة استفادة الأطفال السوريين من الخدمات التعليمية، مشيراً إلى أن أكثر من 50 في المئة من الطلاب السوريين تم دمجهم في نظام التعليم التركي وقبولهم في المدارس التركية، وقال: “هؤلاء الطلاب يدرسون في تركيا جنباً إلى جنب مع الطلاب الأتراك في المدارس، ويشاركونهم نفس الحقوق والواجبات دون أي تفريق”.

وأضاف ألتونال: “ستنعقد هذه الاجتماعات في جميع الولايات الـ 23 شهرياً وبشكل دوري، للوقوف على سير العملية التعليمية الخاصة بالسوريين، وإجراءات التفتيش، وسنسعى جاهدين لإيجاد حلول لمشاكل الطلبة في تلك الولايات”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق