اقـتصــاديـة

مسؤول تركي: من المهم تحديث الاتفاق الجمركي مع الاتحاد الأوروبي

 

قال نائب وزير الخارجية التركي فاروق قايمقجي، الخميس، إنه من المهم أن تبدأ مفاوضات تحديث الاتحاد الجمركي بين تركيا والاتحاد الأوروبي في أقرب وقت ممكن.

وأوضح قايمقجي في تصريح للأناضول خلال تواجده في العاصمة السويدية ستوكهولم، أن تركيا والسويد يربطهما تعاون استراتيجي وثيق.

وأضاف أن زيارته إلى ستوكهولم تهدف لإجراء محادثات مع عدد من مسؤولي السويد التي ستتولى رئاسة الاتحاد الأوروبي اعتبارا من الاول من يناير/ كانون الثاني القادم.

وأشار إلى أن اهتمام السويد بتحديث الاتفاق الجمركي بين تركيا والاتحاد الاوروبي، أمر يبعث السعادة لدى أنقرة.

وتابع قائلا: “استعداد الشركات السويدية للاستثمار في تركيا أمر يسعدنا جدا، ومسألة تحديث الاتفاق الجمركي أمر مهم بالنسبة للشركات السويدية أيضا”.

وعن عضوية السويد في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، قال قايمقجي، إن تركيا تودّ من السويد الإيفاء بتعهداتها في المذكرة الثلاثية التي أُبرمت على هامش قمة زعماء الناتو في مدريد في يونيو/ حزيران الماضي، وبالتالي حصولها على العضوية التامة في الحلف.

كما تطرق إلى ملف عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي قائلا: “السويد بشكل عام تؤيد توسع الاتحاد الأوربي، نثق بأن ستوكهولم ستعمل على تنشيط مسيرة انضمام تركيا خلال فترة رئاستها للاتحاد العام المقبل”.

وتُطبّق اتفاقية الاتحاد الجمركي الموقعة عام 1995، على المنتجات الصناعية حالياً دون المنتجات الزراعية التقليدية، وفي حال تمّ تحديث الاتفاقية، فإنها ستشمل المنتجات الزراعية والخدمية والصناعية وقطاع المشتريات العامة، وستحول دون تضرر تركيا من اتفاقات التجارة الحرة التي يبرمها الاتحاد الأوروبي مع الدول الأخرى.

وإقرار تحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي، يستوجب مصادقة البرلمان والمجلس الأوروبيين على الصيغة الجديدة التي ستسفر عنها محادثات الطرفين، كي تدخل بعد ذلك حيّز التنفيذ.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق