الجاليات في تركيا

مسؤول تركي ينتقد مواطنيه بسبب “مفهوم خاطئ” حول “الأجانب والسوريين”

انتقد مدير دائرة الهجرة التركية العامة، عبد الله أيفاز، تجسّد مفهوم الأجانب في المجتمع التركي بـ “السوريين” فقط، لافتاً إلى تواجد أكثر من 5 ملايين أجنبي في تركيا لأسباب مختلفة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها عبر صفحة مهرجان “أفلام الهجرة” الدولي على موقع إنستغرام.

 

وأضاف أيفاز أن الهجرة ليست مقتصرة على تركيا فحسب، مشيراً إلى تواجد أكثر من 270 مليون مهاجر حول العالم و70 مليون نازح قسري وأكثر من 25 مليون لاجئ.

وتابع قائلاً: “لماذا هاجر كل هؤلاء الناس؟ ما هي دوافعهم؟ علينا معرفة أن الهجرة مستمرة ما دامت أسبابها قائمة”.

 

ولفت إلى أن عام 2015 كان بمثابة العام الذي كُسرت فيه أزمة الهجرة السورية، مضيفاً أن تركيا شهدت في الأعوام التالية هجرة متدفقة من غير السوريين، بلغ تعداد المهاجرين فيها عام 2019 نحو 454 ألفاً.

 

وأكمل: “يوجد حالياً على الأراضي التركية 3.6 مليون سوري خاضع للحماية المؤقتة، و320 ألف مهاجر تحت بند الحماية الدولية، وأكثر من مليون أجنبي مقيم”.

 

 

وختم منتقداً تجسّد مفهوم الأجانب في المجتمع التركي بـ “السوريين” فقط، مشيراً إلى تواجد أكثر من 5 ملايين أجنبي قدموا إلى تركيا لأسباب مختلفة مثل الدراسة والعمل.

 

 

الجسر ترك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق