أخــبـار مـحـلـيـة

مسؤول تركي: “F35” لم تعد تهمنا بعد هذه التطورات

قال رئيس هيئة الصناعات الدفاعية التركية التابعة لرئاسة الجمهورية، إسماعيل دمير، إن تركيا لم تعد مهتمة في الحصول على مقاتلات من طراز “أف35” الأمريكية، بعد التقدم الكبير الذي أحرزته الصناعات الدفاعية التركية.

 

 

وأكد في مقابلة مع قناة “TGRT” التركية، بحسب ما ترجمته “عربي21″، أن تركيا بحاجة إلى تسريع العمل لتطوير طائراتها القتالية بنفسها، مشيرا إلى أن إضاعة الوقت في انتظار انتهاء مفاوضات “أف35” ليس في مصلحة أنقرة أبدا.

ونوه إلى أن النجاحات التي حققتها تركيا في مجال الطائرات المسيرة، تؤكد أن تركيا ليست بحاجة إلى مساعدة أحد لتطوير قدراتها العسكرية والدفاعية.

 

 

وأشار إلى أن المفاوضات بشأن مقاتلات “أف35″، ومقاتلات “أف16” مستمرة بين وزارة الدفاع التركية والولايات المتحدة، منوها إلى “أن استمرارها أمر جيد، لكنها قد تطول كثيرا وتضر بأنقرة”.

وأفاد بأن “الحكومة التركية بدأت تفكر في اتخاذ خطوات جدية لتطوير الطائرات المقاتلة بشكل محلي ودون مساعدة أحد”، مضيفا أن “قضية “أف35″ لم تعد على جدول الأعمال التركي”.

وأضاف: “لا نعرف ماذا سيحدث بعد ذلك، ولكن هدفنا الآن هو تطوير طائرات قتالية وطنية”.

 

وأكد أن بلاده تسير في خطى واثقة لتحقيق مكانة مرموقة في مجال الصناعات الدفاعية، منوها إلى أن أنقرة تمكنت خلال السنوات الماضية، من تحقيق زخم كبير في كافة المجالات المتعلقة بالصناعات الدفاعية.

وأوضح أن أنقرة مصرة على تطوير قطاع الصناعات الدفاعية التركية، بهدف تلبية كل احتياجاتها واحتياجات البلدان الحليفة.

ختام حديثه، أشاد إسماعيل دمير، بالشركات التركية التي تعمل في قطاع الصناعات الدفاعية، وطالبهم بزيادة الجهود لتحقيق المراد والمطلوب، قائلا إن “علينا تطوير طائراتنا المقاتلة بأنفسنا”.

 

وقبل عدة أيام، كشف المدير التقني لشركة “بايكار” التركية للصناعات الدفاعية، النقاب عن مسيّرة تركية جديدة، دخلت مرحلة الإنتاج، مشيرا إلى أنها ستحدث ثورة في العالم، بفضل خصائصها المميزة.

وأكد أن المسيرة الجديدة، ستحقق نتائج مبهرة فور تحليقها، مشيرا إلى أنها ستعيد الإحساس بالفخر، بعد النجاحات التي حققتها النسخة الأولى من مسيرة بيرقدار.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق