اقـتصــاديـة

مسؤول ليبي يدعو إلى عودة الشركات التركية لبلاده في أقرب وقت

شدد مسؤول ليبي، الثلاثاء، على ضرورة عودة الشركات التركية إلى بلاده بأقرب وقت للمساهمة في إعادة الإعمار.

 

جاء ذلك على لسان نائب المجلس الرئاسي عبد الله اللافي، خلال لقاء عقده مع السفير التركي لدى ليبيا كنعان يلماز في العاصمة طرابلس، وفق بيان المكتب الإعلامي للمجلس.

وأشاد اللافي “بدور تركيا في دعم المسار السياسي ودعم السلام والاستقرار في ليبيا”.

 

ودعا إلى “ضرورة عودة الشركات التركية إلى ليبيا بأسرع وقت، للمساهمة في إعادة الإعمار، وخاصة في مجال الكهرباء، والاستفادة من خبرة الشركات التركية في هذه المجالات”.

وطالب لافي “بتفعيل عمل اللجنة الليبية التركية المتعلقة بالمشاريع السابقة، ومعالجة المشاريع المتوقفة منها”.

من جانبه، قال يلماز، وفق ما نقل عنه البيان ذاته، “إن وفدا وزاريا تركيا كبيرا (لم يحدده) ينوي زيارة ليبيا قريباً لبحث المزيد من التعاون في مختلف المجالات”.

وأكد “عمق العلاقات والروابط التاريخية بين البلدين، واستعداد بلاده لدعم المصالحة الوطنية في ليبيا”.

ولفت يلماز، إلى أن “تركيا يهمها عودة الاستقرار لليبيا من خلال دعم كل مسارات العملية السياسية”، مشيرا إلى “دعم بلاده لتشكيل السلطة التنفيذية الموحدة الجديدة، بما يحقق تطلعات الشعب وبما يعزز السيادة الليبية”.

وقبل نحو أسبوع، أبرمت تركيا وليبيا 5 اتفاقيات في مجالات مختلفة، في مراسم حضرها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة، الذي زار تركيا على رأس وفدي يضم 14 وزيرا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق