سيـاحـة وسفـر

مسبح “هييرابوليس” بتركيا.. منتجع صحي أسطوري

يستقطب مسبح “هييرابوليس” التاريخي في منطقة “باموق قلعة” التركية آلاف السياح المحليين والأجانب على مدار العام، باعتباره منتجع صحي يمتد تاريخه إلى العصور القديمة.

ويستخدم المسبح كمركز للعلاج بالمياة المعدنية الدافئة منذ بنائه قبل 1800 عام، ويقع ضمن منطقة “باموق قلعة” السياحية بولاية دنيزلي غربي البلاد.

ويتيح المسبح للزوار فرصة الاستمتاع بالسباحة في مياه درجة حرارتها ثابتة صيفا وشتاء عند 36 درجة، ووسط أثار تعود لمدينة “هييرابوليس” اليونانية القديمة التي دمرها زلزال في عام 692م.

ويعتقد الزوار أن المسبح يفيد في علاج أمراض القلب والشرايين وأمراض الروماتيزم والجلدية والسكتة الدماغية والعصبية والمعدة والأمعاء.

ويروى أن السيدة مريم العذراء وجدت الشفاء لعينها في المسبح، كما أن ملكة مصر كليوباترا زارت مدينة هييرابوليس للعلاج في المسبح.

وخلال حديثه للأناضول، قال رئيس جمعية مشغلي الفنادق والشركات السياحية في دنيزلي، غازي مراد شن، إن المسبح يستقبل ألفين و500 شخص كمعدل يومي.

وأضاف أن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) أدرجت المسبح على قائمتها للتراث العالمي باعتباره مقصدا للباحثين عن العلاج منذ العصور القديمة.

يشار إلى أن مدينة هيرابوليس (تعني باليونانية “المدينة المقدسة”) تأسست قبل ألفين و800 عام وتشتهر بالمياة المعدنية الدافئة والينابيع الساخنة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق