مـنـوعــاتمشاهير

مسعود أوزيل يقدّم وجبات رمضان مجاناً لـ2000 عائلة في تركيا وبلدين عربيين

كرر النجم الألماني مسعود أوزيل، لاعب آرسنال الإنجليزي عادته السنوية بالتبرع للفقراء في بلده الأصلي تركيا، وسوريا والصومال، وحرص هذا العام على تقديم أكثر من 80 ألف جنيه إسترليني (100 ألف دولار)، عبر هيئة الهلال الأحمر التركي.

وقال كيرم كينيك، رئيس الهلال الأحمر التركي إن أوزيل تبرع من أجل تقديم المساعدات والغذاء لأكثر من 2000 عائلة فقيرة داخل تركيا وسوريا والصومال، خلال شهر رمضان الحالي، إذ تتضمن المساعدات تقديم وجبات إفطار مجانية لحوالي 16000 شخص.

وأضاف كينيك لصحيفة Dailysabah التركية: “نقف إلى جانب المحتاجين 365 يوماً في السنة. بالطبع، نحن نفعل ذلك بفضل التبرعات التي يقدمها المتبرعون الذين يتابعون عملنا ومن بينهم مسعود أوزيل”.

وأشار كينيك إلى أنه سيتم توزيع طرود غذائية على الفقراء والمحتاجين في تركيا وسوريا والصومال طوال شهر رمضان، مقدماً شكره للاعب الذي يحرص باستمرار على تقديم التبرعات، ويبدو ارتباطه واضحاً ببلده الأم تركيا، رغم أنه ولد وعاش معظم حياته في ألمانيا ولعب لمنتخباتها.

 

 

علاج 1000 طفل فقير

وسبق لأوزيل أن أعلن تبرعه بتكاليف ألف عملية جراحية للأطفال الفقراء قبل حفل زفافه الذي عقد العام الماضي 2019 في تركيا.

وقال أوزيل في منشور على صفحته الرسمية على “فيسبوك” إنه سيتحمل هو وزوجته أمينة غولشي تكاليف ألف عملية جراحية للأطفال غير القادرين، مضيفاً: “نحن سعداء للغاية لأننا سنتزوج في إسطنبول ونريد أن نتشارك هذه السعادة مع الأطفال الفقراء المحتاجين، حيث سنوفر مستقبلاً أفضل لألف طفل عبر تمويل إجراء عمليات جراحية تغير حياة أسر غير قادرة عليها”.

وأوضح أوزيل أن مبادرته تأتي بالتعاون مع منظمة “بيغ شو” المعنية بدعم علاج الأطفال الفقراء حول العالم، داعياً جميع المهتمين إلى دعم جهوده في علاج الأطفال غير القادرين حول العالم والذين لا يحصلون على العلاج والرعاية الصحية المناسبة.

وأشار إلى أنه تعاون في السابق مع منظمة “بيغ شو” منذ عام 2014 في إجراء عمليات جراحية للأطفال في البرازيل وإفريقيا وفي روسيا خلال كأس العالم، وإنه يسعى لتوسيع هذه المبادرة حول العالم.

 

انتقادات إنجليزية

وتعرض أوزيل مؤخراً لانتقادات لاذعة من بعض الصحف البريطانية، بعدما رفض، قرار إدارة الـ”مدفعجية” بتخفيض راتبه بنسبة 12.5%، بسبب الأزمة المالية التي تعصف بالأندية الأوروبية حالياً، نتيجة توقف جميع البطولات، في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأكدت صحيفة The Sun، أن اللاعب الألماني لم يرفض الفكرة بشكلٍ مطلق، بل فتح المجال أمام الموافقة عليها مستقبلاً، والانضمام لزملائه ومدربه في قرار تخفيض الرواتب.

وبيّنت أن أوزيل، مستعد لتخفيض راتبه في المستقبل، بشرط إطلاعه على التقرير المالي للنادي الإنجليزي، بسبب أزمة فيروس كورونا، مشيرة إلى أن مسعود يحترم قرار زملائه ومدربه بخصوص هذا الأمر ولا يقف عائقاً أمامهم.

من جانبها، أفادت شبكة ESPN، بأن أوزيل يرفض تخفيض راتبه بسبب عدم شفافية النادي بخصوص كيفية استخدام الأموال، والآثار المالية المستقبلية، وليس لأسباب مالية شخصية بحتة.

وقالت إن أوزيل يتبرع بما لا يقل عن مليوني جنيه إسترليني سنوياً للأعمال الخيرية، إضافة إلى تحمله تكاليف إجراء مئات العمليات الجراحية للأطفال الفقراء حول العالم، ضمن وعد قطعه على نفسه مع زوجته بعلاج ألف طفل محتاج، فضلاً عن تمويل مرافق تدريب للاعبين الشباب في مسقط رأس والديه في منطقة زنغولداق شمال تركيا.

 

 

 

 

 

المصدر: عربي بوست

 

juri shampoo

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق