أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـةعـالـمـيـة

مشاركة تركية بارزة في معرض جدة الدولي للسياحة والسفر

شهد معرض جدة الدولي للسياحة والسفر بالمملكة العربية السعودية، مُشاركة العديد من شركات الطيران ووكالات السفر والسياحة، أبرزها الشركات التركية.

ونقلت صحيفة “عكاظ” السعودية عن “مصطفى كرك”، ممثل إحدى وكالات السفر والسياحة التركية، أن العديد من الوكالات شاركت بالمعرض بعد انخفاض أعداد السياح في تركيا بنهاية 2016؛ نظرا للأحداث التي شهدتها المنطقة.

وأضاف كرك: “بدأ السياح تدريجيا في تجديد ثقتهم بتركيا مع مطلع العام الحالي، خصوصا مع قرب دخول موسم الربيع، وهو ما ساهم في تواجد العديد من الشركات التركية بالمعرض”.

واحتضنت مدينة جدة السعودية فعاليات النسخة السابعة من معرض جدة الدولي للسياحة والسفر، في قاعة المؤتمرات في فندق هيلتون، بمشاركة 20 دولة، خلال الفترة 15 – 17 شباط/فبراير الجاري.

وشارك 160 عارضاً يمثلون 20 دولة ينتمون إلى القطاعات الحكومية في المعرض الذي يُسهم المعرض الذي شهد حضور أكثر من أربعة آلاف زائر.

ويُسهم معرض جدة الدولي للسياحة والسفر في جمع عددٍ من المستثمرين والفاعلين في هذا القطاع من أجل بناء تعاون استراتيجي وتكوين علاقات تجارية واستثمارية في مجال السياحة والسفر.

ومؤخرًا، أكّد نائب وزير الثقافة والسياحة التركي حسين يايمان، أن مدن إسطنبول وكابادوكيا وأنقرة التركية آمنة بقدر ما هي برلين وباريس وروما ومدريد آمنة، و”ينبغي أن يكون هناك تضامن عالمي من قبل الناس الطيبين، لمواجهة التهديدات الإرهابية العالمية”.

وقال يايمان إن السياحة في تركيا ستشهد تحسنا خلال العام 2017 مقارنة بـ2016، مشيراً إلى بدء بوادر هذا التحسن، وأن الحكومة التركية ستتخذ كل الإجراءات اللازمة من أجل تحقيق أهدافها في قطاع السياحة.

بدوره، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده تهدف لإطلاق مرحلة جديدة في مجال السياحة بالتعاون مع مواطنيها المغتربين وجيرانهم وأصدقائهم، والضيوف الأجانب الموجودين في أراضيها، ضمن حملات “اصطحب جارك وعُد إلى الوطن”، “العرس يكون في الوطن”، “عملك هنا واجازتك هنا أيضًا”.

وأضاف الرئيس التركي: “أود أن أعرب عن أمتناني وشكري لكل من يقف وسيقف إلى جانبنا في قطاع السياحة والقطاعات الأخرى ولاسيما في هذه المرحلة الحرجة”.

وشدّد أردوغان على أن “تركيا بلد يتمتع بثروات طبيعية هائلة من بحار وأنهار وجبال وهضاب وأشجار، ومناخ معتدل، وأطعمة متنوعة، ومختلف الفواكه، فضلًا عن شعب لطيف له ابتسامة دافئة وصادقة، وهو خير بلد لقضاء أجمل الأوقات على سطح الأرض”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق