أخبار الهجرة و اللجوء حول العالمالجاليات في تركيا

مشروع جديد للتشجيع على توظيف اللاجئين السوريين في تركيا

اتخذ اتحاد الغرف والبورصات التركية خطوة هامة للتشجيع على توظيف اللاجئين السوريين والحد من انعكاسات أزمة كورونا على أوضاعهم الاقتصادية.

 

 

وأعلن الاتحاد بعد التشاور مع مفوضية الاتحاد الأوروبي عن زيادة الدعم المخصص لمشروع “الأيدي الماهرة”، الذي يهدف إلى تقييم قدرات السوريين الوظيفية، وتأمين فرص عمل لعدد منهم في 12 ولاية تركية.

وسيحصل أرباب الأعمال بموجب الاتفاق الجديد على مبلغ 290 يورو عن كل عامل سوري حاصل على شهادة “كفاءة مهنية” في إطار المشروع.

 

 

ونصّ الاتفاق على تخصيص 155 يورو من المبلغ المُقدم كدعم لسداد أجور العمال وأقساط ضمانهم الصحي، و135 يورو كحوافز لأرباب الأعمال تشجيعاً لهم على توظيف السوريين.

كما سيغطي المشروع تكاليف استخراج “أذون العمل”، ولن يقتصر على العمال الجدد فحسب، وإنما سيشمل كافة العمال المستوفين للشروط.

ويهدف مشروع “الأيدي الماهرة” إلى رسم خارطة لقدرات السوريين الوظيفية، عبر إخضاعهم لاختبارات تقييمية في 143 مجالاً مختلفاً، يحصلون بفضلها على شهادة “كفاءة مهنية”.

ويغطي المشروع كلاً من ولايات إسطنبول، وغازي عنتاب، وهاتاي، وشانلي أورفة، وأضنة، وبورصة، وكليس، وإزمير، وقيصري، وقونيا، وماردين، ومرسين

هذا ويخطط المشروع لمنح 15 ألف شخص، 65 بالمئة منهم سوريين، شهادات “كفاءة مهنية”، وتوفير فرص عمل لـ 3 آلاف منهم.

 

 

 

 

 ترجمه الجسر ترك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق