اقـتصــاديـة

مصائب قوم عند آخرين فوائد.. الأتراك يقبلون على الذهب السوري بعد ارتفاع أسعار التركي

عاد الشباب الأتراك ممن كانوا يخططون للزواج قبيل انتشار وباء كورنا، واضطّروا لإرجاء الأمر إلى حين انقضاء الوباء، للتفكير مجددا -مع إعلان الحكومة التركية الانتقال إلى الحياة الطبيعية في مطلع الشهر الجاري-  بالزواج وإقامة مراسم العرس، ومع تحطيم أسعار الذهب في تركيا -عقب انتشار وباء كورونا- أرقاما قياسية، ووصول سعر الغرام الواحد إلى 389 ليرة تركية، بدأ الشباب الأتراك يبحثون عن بدائل أخرى، حيث وجدوا مبتغاهم في الذهب السوري.

ووفقا لما أوردته صحيفة “إن تي في” الإلكترونية، فإنّ الشباب الأتراك المقبلين على الزواج توجهوا عقب ارتفاع أسعار الذهب عندهم، إلى شراء الذهب السوري عيار 21، وهو العيار غير الموجود في تركيا، والذي بدأ بالانتشار مع افتتاح محال الذهب الخاصة بالسوريين.

 

وذهب خبير الذهب “إسلام مميش” في لقاء أجرته معه الصحيفة، إلى أنّ العيار 21 هو عيار الذهب الأكثر تفضيلا من قبل سكان الشرق الأوسط، والذي بات يُسمّى في تركيا بالذهب السوري لكونه انتشر مع بدء قدوم السوريين إليها عام 2011.

 

وأوضح مميش بأنّ السوريين المقيمين في تركيا فضلوا شراء الذهب الذي يعكس -بشكل صياغته- ثقافتهم وعاداتهم، ما دفع بالكثيرين من الصاغة لافتتاح محال مجوهرات خاصة بالذهب عيار 21.

وأكّد الخبير على أنّه لا يمكن التمييز بين الذهب السوري والتركي بالعين المجردة، موضحا أنّ التمييز بينهما يكون من خلال الفحص المباشر للقطعة الذهبية، حيث يُكتب على الذهب السوري إما 21 عيار أو 875.

وأضاف بأنّ العامل الآخر الذي يساعد الأتراك في التمييز بين الذهب السوري والتركي، هو فرق السعر، موضحا بأنّ الفرق بين قطعتين ذهبيّتين صمّمتا بالشكل والوزن ذاتهما، يكون حوالي 1000 ليرة تركية تقريبا.

وتجدر الإشارة إلى أنّ عيارات الذهب المنتشرة في تركيا هي 14و 18 و22، و24 في حين عيار 21 بدأ بالانتشار مع قدوم السوريين إلى تركيا.

 

وعيارات الذهب المتعارف عليها هي

 

1- (999٫999 ) وهو الذهب الخام او ما نسميه بالقيراط عيار 24
2- (916) وهو الذهب عيار 22 قيراط
3- (875) وهو الذهب عيار 21 قيراط
4- (750) وهو الذهب عيار 18 قيراط
5- (585) وهو الذهب عيار 14 قيراط
6- (500) وهو الذهب عيار 12 قيراط
7- (375) وهو الذهب عيار 9 قيراط

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق