حوادث و جرائم

مصرع سيّدة أعمال بسقوطها من جسر صعود الطائرة في تركيا

لقيت امرأة مصرعها إثر سقوطها من جسر صعود الطائرة، أمام ركاب مذعورين في مطار تركي في “حالة انتحار مشتبه بها.

 

 

وقفزت بيزا تاسكيران، 32 عامًا، من “الجسر النفاث”، وهو الجسر الرسمي لصعود الركاب على متن الطائرة وسقطت من ارتفاع 14 مترا في مطار عدنان مندريس في إزمير، يوم الاثنين، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية.

ونجحت تاسكيران، مديرة التسويق في شركة لتكنولوجيا المعلومات بأنطاليا، بالقفز من خلال فجوة بين جسر الصعود والطائرة قبل أن تصطدم بالأرض.

 

 

وكانت سيدة الأعمال تستعد لصعود الطائرة في رحلة العودة إلى أنطاليا بعد حضور معرض سياحي في إزمير عندما سقطت.

وارتطمت بالأرضية الخرسانية أسفل الطائرة وتوفيت في مكان الحادث في حالة انتحار مشتبه بها، حسب صحيفة صباح.

وذكرت وسائل إعلام محلية أنها كانت تخوض مشادة حامية قبل أن تسقط حتى وفاتها.

وقامت الشرطة بتحليل سجلات هاتف تاسكيران لتحديد مع من كانت تتحدث عبر الهاتف.

وبحسب أصدقاء مقربين منها، فقد واجهت مشاكل مع عائلتها في الأيام الأخيرة وابتعدت عنهم.

ونُقلت جثتها إلى مشرحة لتشريح جثتها، وبدأت السلطات التركية تحقيقًا في وفاتها.

 

 

ومطار عدنان مندريس هو مطار دولي يخدم إزمير ومعظم المقاطعات التركية المحيطة بها بعد افتتاحه في عام 1987. يخدم أكثر من 10 ملايين مسافر في السنة.

 

 

اقتصاد تركيا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق