عـالـمـيـة

مصر تعلن تقديم 500 مليون دولار لإعادة إعمار غزة

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الثلاثاء، تقديم 500 مليون دولار لصالح إعادة إعمار قطاع غزة، الذي يشهد تدميرًا بالغًا جراء الهجوم الإسرائيلي المتواصل.

وقال متحدث الرئاسة المصرية عبر “فيسبوك”، إن “الرئيس السيسي يعلن عن تقديم مصر مبلغ 500 مليون دولار كمبادرة مصرية تخصص لصالح عملية إعادة الإعمار في قطاع غزة نتيجة الأحداث الأخيرة”.

وأضاف: “مع قيام الشركات المصرية المتخصصة بالاشتراك في تنفيذ عملية إعادة الإعمار”.

ومنذ 10 مايو/ أيار الجاري تشن القوات الإسرائيلية عدوانا على قطاع غزة أسفر حتى ظهر الثلاثاء، عن استشهاد 213 فلسطينيا، بينهم 61 طفلا و36 سيدة، إضافة إلى 1442 جريحا.

ووفق مصادر حقوقية، استهدف الجيش الإسرائيلي في غاراته منازل مدنيين وأبراجا سكنية ومؤسسات إعلامية، إضافة إلى الشوارع والبنى التحتية في القطاع.

وبعد ظهر الثلاثاء شارك السيسي في العاصمة الفرنسية باريس في قمة ثلاثية بقصر الإليزيه حول تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وملك الأردن عبد الله الثاني بن الحسين، الذي شاركهما عبر فيديو كونفرنس.

وأوضح متحدث الرئاسة أن السيسي أكد أنه “لا سبيل لإنهاء الدائرة المفرغة من العنف المزمن واشتعال الموقف بالأراضي الفلسطينية إلا بإيجاد حل جذري عادل وشامل للقضية الفلسطينية يفضي إلى إقامة دولة فلسطينية”.

وشدد الرئيس المصري على “خطورة تداعيات محاولات تغيير الوضع الديموغرافي لمدينة القدس وهي المحاولات التي تستوجب الوقف الفوري”.

ودعا إلى “تكثيف جهود المجتمع الدولي لحث إسرائيل على التوقف عن التصعيد الحالي مع الفصائل الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة”.

وأشار إلى “استمرار مصر ببذل قصارى جهدها من أجل وقف التصعيد المتبادل حاليا، من خلال تكثيف الاتصالات مع كافة الأطراف الدولية المعنية، ومع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي”، وفق متحدث الرئاسة المصرية.

ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، جراء اعتداءات “وحشية” ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في مدينة القدس المحتلة، وخاصة المسجد الأقصى ومحيطه وحي “الشيخ جراح” (وسط)، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق