اقـتصــاديـة

مصمم بارز في “مرسيدس” يتولى رئاسة فريق تصميم السيارة التركية.. تعرف عليه

 

تواصل تركيا جهودها في أعمال التحضير لإنتاج السيارة التركية الكهربائية “TOGG”، محلية الصنع، والتي من المقرر أن تطرح في الأسواق للبيع نهاية العام 2022، وبسعر 200 ألف ليرة تركية.

 

 

وتسعى الشركة المصنعة للسيارة إلى استقطاب الخبرات والكفاءات من الخارج خاصة التركية منها، وذلك رغبة في رفع جودة السيارة لتنافس أحدث وأشهر الماركات العالمية.

وفي هذا الصدد، عملت تركيا على استقطاب 27 مهندسا كانوا يعملون في الخارج للعمل بمشروع السيارة الكهربائية التركية TOGG.

 

 

وكان من بين أبرز هؤلاء، المصمم السابق لعدد من العلامات التجارية العملاقة في صناعة السيارات مثل فولكس فاغن ومرسيدس وبيجو، مراد غوناك.

وأصبح غوناك قائد فريق التصميم في “مجموعة شركات السيارات المشتركة” (TOGG) التركية، بعد أن انضم إلى الفريق في نيسان/أبريل 2021.

من هو مراد غوناك؟

  • ولد غوناك في مدينة إسطنبول سنة 1957، وتخرج من المدرسة الثانوية في العاصمة التركية أنقرة، قبل أن يسافر إلى الخارج ليكمل دراسته في قسم التصميم الصناعي في أكاديمية الفنون الجميلة في كاسل بألمانيا.
  • درس لاحقًا في الكلية الملكية للفنون في لندن على يد أسماء عالمية مثل كلود لوبو وباتريك كويمان، وحصل على جائزة “رئيس تصميم السيارات” برعاية فورد.
  • بعد التخرج، عمل غوناك في شركة “فورد” (Ford) في ألمانيا لمدة عامين قبل أن يصبح مصممًا في “مرسيدس-بينز” (Mercedes-Benz) ليبقى فيها لثماني سنوات.
  • في سنة 1994 تمّ تعيين غوناك في منصب كبير المصممين في “بيجو” (Peugeot).
  • بعد ذلك في عام 1998 عاد إلى “مرسيدس-بينز” و”دايلمر كرايسلر” كنائب الرئيس لجميع سيارات الركاب.
  • انضم غوناك إلى فريق التصميم في “فولكس فاغن” (Volkswagen) في نيسان/أبريل 2003، وعمل فيها كمدير للتصميم بدءًا من الأول من كانون الثاني/يناير 2004.
  • خلال عمله كان غوناك مسؤولًا عن أنشطة التصميم لجميع العلامات التجارية في المجموعة.
  • عام 2007، تمّ استبداله بالموظف السابق في “فولكس فاغن” والتر دي سيلفا.
  • شغل غوناك منصب الرئيس التنفيذي لشركة “مايندسيت إى جي” (Mindset AG) بين تموز/يوليو 2008 وكانون الثاني/يناير 2009 من خلال شركة الاستشارات “MGMO GmbH”.
  • شارك غوناك في مشروع جديد للسيارات الكهربائية يسمى “ميا إليكتريك” (Mia electric) في فرنسا بين عامي 2011 و2013.

وأهم ما تتميز به السيارة الكهربائية محلية الصنع:

  • تم تصنيعها بالكامل في تركيا بما في ذلك التصميم الخارجي، والمحرك والبرمجة الإلكترونية.
  • تستهلك 10 ليرات تركية من الكهرباء لقطع 100 كيلومتر.
  • بإمكانها السير مسافة 400 كلم بعد شحنها مرة واحدة.
  • تبلغ قوة محركها 150 كيلو واط، ما يعادل 203 حصان.
  • تبلغ سرعتها القصوى 480 كيلومتر في الساعة.

واستغرقت أعمال البحث والتطوير لتصنيع السيارة 6 أعوام، ومن المقرر أن تطرح السيارة في الأسواق للبيع نهاية العام 2022، وبسعر 200 ألف ليرة تركية.

يشار إلى أن الرئيس أردوغان أكد في تصريحات سابقة له، أن “الهدف من مشروع إنتاج السيارة المحلية، ينطلق من الرغبة في رفع نصيب تركيا من الدخل القومي، وتقليل الاعتماد على الانتاج الأجنبي، ورفع مستوى الاكتفاء الذاتي”.

 

 

أنباء تركيا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق