اقـتصــاديـة

مصنع جزائري تركي للحديد يتوقع 700 مليون دولار صادرات في 2021

توقع مصنع جزائري تركي للحديد والصلب، الإثنين، بلوغ قيمة صادراته 700 مليون دولار خلال العام الجاري، بنمو 600 بالمئة مقارنة مع 2020.

جاء ذلك، وفق ما صرح به عضو مجلس إدارة مصنع توسيالي الجزائر، ألب توبسي أوغلو، لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

وأوضح “توبسي أوغلو” أن هذه الصادرات تمثل 6 أضعاف ما تم تحقيقه في 2020.. “تراجع المبيعات الطفيف للسوق المحلية بسبب آثار جائحة كورونا، دفع بالمجمع إلى تركيز الجهود نحو تصدير المنتجات”.

وبلغت صادرات المصنع الجزائري التركي بالربع الأول من 2021، قرابة 230 ألف طن من المنتجات الحديدية، بإيرادات 130 مليون دولار، بحسب المسؤول التركي في الشركة.

وحققت صادرات الجزائر خارج المحروقات خلال 2020، نحو 2.3 مليار دولار.

ويعاني اقتصاد الجزائر تبعية لإيرادات النفط والغاز، إذ تمثل 93 بالمئة من مداخيل البلاد من النقد الأجنبي.

وصدر مصنع توسيالي الجزائر منتجاته إلى ثلاث وجهات، وهي أوروبا وأمريكا ودول في غرب إفريقيا، بحسب ما نقلته الوكالة عن مدير المصنع.

وانطلق تنفيذ المصنع في 2013 بولاية وهران الساحلية (غرب)، عبر ثلاث مراحل، بين مجمع شركات جزائرية خاصة وشركة توسيالي التركية، ودخل مرحلة الإنتاج في 2017.

وبلغ إنتاجه خلال العام الماضي 2.23 مليون طن من مختلف المنتجات الحديدية.

ويدير عجلة إنتاج المصنع 3 آلاف و800 عامل، ويغطي نسبة رئيسة من احتياجات السوق المحلية من منتجات الحديد والصلب وخاصة حديد التسليح (البناء).

وتسعى الحكومة الجزائرية لتصدير المزيد من المنتجات الحديدية، عبر مصنع ثان للحديد والصلب دخل الإنتاج مؤخرا، حيث أقيم المشروع بشراكة قطرية بولاية جيجل الساحلية (شرق)، بطاقة إنتاجية سنوية 4.5 ملايين طن.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق