عـالـمـيـة

مصير ماريوبول سيكون مثل حلب .. شرطي أوكراني يحذِّر “المدينة تمّ محوها من على وجه الأرض”

نقلت وكالة أسوشتيدبرس الإخبارية الأمريكية يوم السبت 19 مارس/آذار 2022 في تقرير لها، تحذيرات على لسان ضابط شرطة أوكراني في مدينة ماريوبول من أن المدينة الساحلية المحاصرة قد “تم محوها من على وجه الأرض”. وناشد رئيسي الولايات المتحدة وفرنسا تزويد بلاده بنظام دفاع جوي حديث.

 

 

ففي مقطع مصور من شارع مليء بالركام قدم ضابط شرطة ماريوبول، ميخائيل فيرشنين، مناشدته إلى الرئيسين الأمريكي جو بايدن والفرنسي إيمانويل ماكرون قائلاً إنهما وعدا بالمساعدة، “لكن ما تلقيناه لم يكن ما وُعِدنا به على الإطلاق”، وحثهما على إنقاذ السكان المدنيين.

تدمير مدينة ماريوبول

 

 

قال الشرطي الأوكراني في مقطع الفيديو إن “الأطفال وكبار السن يموتون. المدينة دمرت ومحيت من على وجه الأرض”. وأظهر المقطع ألسنة اللهب تتصاعد من العديد من المباني بينما تم تدمير المباني الأخرى. كما سمع دوي انفجارات على ما يبدو.

كذلك فقد قال الشرطي الأوكراني: “لقد وعدتم بتقديم المساعدات، قدموا لنا تلك المساعدات. بايدن، ماكرون، أنتما قائدان عظيمان. كونا كذلك حتى النهاية”. وأشار فيرشنين إلى أن المدينة تواجه مصير مدينة حلب السورية التي دُمِّرت عام 2016 في حصار دعمته روسيا خلال الثورة السورية التي تحولت إلى حرب أهلية.

 

 

البحث عن ناجين

تزامن ذلك مع بحث فرق إنقاذ عن ناجين تحت أنقاض مسرح في مدينة ماريوبول الأوكرانية المحاصرة منذ يوم الخميس، بعد أن قالت أوكرانيا إن غارة جوية روسية قوية ضربت المبنى، حيث كان المئات يحتمون من الحرب. وتطوق القوات الروسية المدينة التي شهدت بعض أعنف عمليات القصف في الصراع.

من جانبه، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في خطاب في وقت متأخر من مساء الأربعاء، في إشارة للهجوم على المسرح: “القلب ينفطر مما تفعله روسيا بشعبنا وبمدينتنا ماريوبول وبمنطقتنا دونيتسك”.

في حين قال بترو أندروشينكو مستشار رئيس بلدية ماريوبول لرويترز عبر الهاتف إن البعض نجوا من الهجوم، وأضاف: “صمد مخبأ القنابل. الآن يجري رفع الأنقاض. يوجد ناجون ولا نعلم (عدد) الضحايا حتى الآن”. وأضاف أن أعمال الإنقاذ مستمرة للوصول إلى الناجين ومعرفة عدد الضحايا.

في حين نفت روسيا قصف المسرح. وذكرت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية أن مزاعم قصف روسيا للمسرح “كاذبة”. وكررت نفي الكرملين أن القوات الروسية استهدفت مناطق مدنية منذ غزو أوكرانيا في 24 فبراير/شباط 2022. وأضافت خلال إفادة: “القوات المسلحة الروسية لا تقصف البلدات ولا المدن”.

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق