عـالـمـيـة

مطعم “أرطغرل” في مصر يغير اسمه بعد الحملة الكبيرة عليه !

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي حالة من الجدل حول “مطعم أرطغرل” بمدينة مرسى مطروح الساحلية، الذي يحمل اسم الشخصية التركية الشهيرة، بعدما اضطر لإزالة لوحة اسمه تحت ضغط الكتائب والتهديدات التي تلقاها.
مالك مطعم “أرطغرل” مواطن مصري من سكان محافظة المنوفية واسمه محمود المنوفي، مشيرة إلى أنه لا علاقة للمطعم لا من قريب ولا من بعيد بتركيا.

 

وتسبب إطلاق اسم مؤسس الحكم العثماني “أرطغرل” على المطعم في مصر بانتقادات واسعة، فيما ادعى البعض أن صاحب المطعم من السوريين المقيمين في مصر ما دفع إلى إطلاق حملات ضد السوريين تتهمهم بتبييض أموال “الإخوان المسلمين”.

اقرأ أيضاً دعوات لحصر أموال السوريين بمصر وترحيلهم.. ونشطاء يردون

“المنوفي” أكد في تدوينة على فيسبوك: أنا مصري من بين ثلاثة شركاء وليس لنا أي اتجاه سياسي ولسنا ارهابيين ولا نمول جماعات إسلامية لذلك غيرنا اسم المطعم منعا للمشاكل.
المنوفي: اسم المطعم مطابق لوالد أول سلاطين العثمانيين، وليس مقصودا به أي هدف سياسي، وإنما استوحيته من مشاهدة المسلسل المدبلج (أرطغرل) الذي يحمل نفس الاسم بعد إعجابه به، ولكني واجهت “ضغوطا هائلة” اضطرتني لتغيير اسم المطعم “منعا للمشاكل”.
واختار للمطعم الجديد اسم “بدر”، مؤكدا أنه سيستمر في تقديم الأكلات السورية.

من ناحيتهم، احتفل أنصار الرئيس عبد الفتاح السيسي بما اعتبروه “انتصاراً”، فيما سخر مغردون من الدولة  التي تعتبر اسم أحد المطاعم تهديداً لأمنها القومي.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق