أخــبـار مـحـلـيـة

معاناة آلاف المواطنين.. هل فشلت بلدية إسطنبول في اتخاذ التدابير اللازمة جراء الثلوج ؟

عانى آلاف المواطنون الأتراك، جراء تساقط الثلوج في الأيام الأخيرة الماضية، وذلك نتيجة فشل بلدية إسطنبول الكبرى، التابعة لحزب الشعب الجمهوري المعارض، في اتخاذ التدابير والاحتياطات اللازمة.

 

 

وبالرغم من تحذير المديرية العامة للأرصاد الجوية في تركيا من تساقط ثلوج كثيفة على مدينة إسطنبول، إلا أن إهمال بلدية إسطنبول الكبرى أدى لمعاناة آلاف المواطنين.

حيث توقفت حركة المرور في جل المناطق، وتقطعت السبل بآلاف المواطنين على الطرق العامة، ليضطروا إلى ترك سياراتهم في الطرقات محاولين الوصول إلى منازلهم سيرًا على الأقدام.

 

وعلى الرغم من تلك المعاناة التي لحقت بالمواطنين، إلا أن المتحدث باسم بلدية إسطنبول “مراد أونغو” زعم أن “ضحايا الثلوج”، الذين انتقدوا عمل بلدية إسطنبول، يعيشون فى منازلهم الدافئة، واتهمهم بالتصيد في هذه الظروف.

تسبب تساقط الثلوج بكثافة إلى توقف حركة المرور بشكل شبه كامل في ولاية اسطنبول، فيما علق كثيرون في الطرق واضطر البعض للسير على الأقدام من أجل الوصول إلى البيت.

وأفاد “أونغو” في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر جاء فيها: “منذ اليوم الأول لتساقط الثلوج استخدمنا 41 ألف و670 طنًا من الملح و21 طنًا من المحاليل الخاصة بما فيها تلك المشتركة مع فرق الطرق السريعة وبلديات المناطق، وهناك 150 ألف طن من الملح متوفرة في المستودعات، والادعاء بأنه لا يوجد ملح هو تلفيق”.

 

 

ضطر العشرات من أهالي إسطنبول أن يسيروا على الأقدام لساعات طويلة من أجل الوصول إلى منازلهم، وذلك بسبب الثلوج التي ضربت المدينة وشلت حركة السير بالكامل.

وردًا على الذين انتقدوا عمل بلدية إسطنبول قال: “هناك تساقط غير عادي للثلوج وكفاح استثنائي في إسطنبول، حيث تعمل جميع مؤسساتنا العامة وبلدياتنا بجد في هذه المدينة الكبيرة، وقد حان الوقت للوقوف إلى جانب أولئك الذين يكافحون في الميادين والساحات ، وليس الجلوس في المنازل الدافئة والتصيد”.

وفي السياق ذاته، أثارت تصريحات “أونغو” غضب رواد مواقع التواصل الإجتماعي التركي، نتيجة فشل بلدية إسطنبول الكبرى الواضح في اتخاذ التدابير الللازمة جراء تساقط الثلوج.

 

انتشر مقطع فيديو يظهر شخصًا من أهالي مدينة إسطنبول، وهو يتزلج فوق الثلوج التي ضربت المدينة أمس الإثنين، ويقطع مسافات طويلة بين الطرق التي توقفت بالكامل بسبب الثلوج.

 

وفي غضون ذلك، أصبح رئيس بلدية إسطنبول السابق الراحل “قادر طوباش” حديث رواد مواقع التواصل الإجتماعي التركي، الذي نجح في مكافحة الثلوج عام 2017.

ونشر رواد مواقع التواصل الإجتماعي صورًا تعود لعام 2017 تظهر جهود بلدية إسطنبول في ذلك الوقت في مكافحة الثلوج وعلقوا بالقول: عام 2017 تمت مكافحة 120 سم من الثلوج في ولاية إسطنبول أما الآن الثلوج لا تتخطى 60 سم”.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق