مـنـوعــات

معتقل فلسطيني ينجب طفلة عبر “النُطَف المهربة” بعد 34 عاما من اعتقاله

أنجبت زوجة معتقل فلسطيني، الإثنين، مولودة، حملت بها عن طريق “نطف منوية”، مُهرّبة، من زوجها الأسير، وليد دقّة، المعتقل داخل السجون الإسرائيلية منذ 34 عاما.

وأُطلق على المولودة اسم “ميلاد”، وهي الطفل البكر للزوجين، بحسب نادي الأسير الفلسطيني، في بيان صحفي تلقت الأناضول نسخة منه.
وكتبت سناء دقة (زوجة المعتقل) على صفحتها على موقع “فيسبوك “اليوم حطمت (المولودة) ميلاد، جدران السجن وحرّرت والدها من قيده مبشّرة بميلاد الحرية، ميلاد التحدي… اليوم

جاءت ميلاد إلى الدنيا في مدينة البشارة (الناصرة)، لتكون ميلادا للبشارة، حاملة نور المحبة والسلام”.
ودقة (58 عاما)، من بلدة باقة الغربية، داخل إسرائيل، وهو معتقل منذ 34 عاما، ومحكوم بالسجن 39 عاما.
واستطاع عدد من المعتقلين الفلسطينيين، إنجاب أطفال، عبر تهريب “نطفة منوية”.
وأصدر العديد من علماء الدين الفلسطينيين، فتاوى، تبيح لنساء المعتقلين الحمل من “نطف” أزواجهن المهربة من السجون الإسرائيلية.
وسُجلت أول حالة ولادة، عبر “النطف المهربة”، عام 2012، للمعتقل عمار الزين، من الضفة الغربية.
ولا يتم الإفصاح عن كيفية تهريب “النطف”، التي تتم بطريقة معقدة، لا يتم الكشف عن تفاصيلها لدواعٍ أمنية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق