أخــبـار مـحـلـيـة

معظم طاقمها مصريون! انفجار هائل على متن سفينة شحن قبالة سواحل تركيا، وفقدان قبطانها

وقع انفجار ضخم على متن سفينة شحن، معظم طاقمها من المصريين، قبالة سواحل تركيا في البحر الأسود، حيث كانت متجهة لتحميل بضاعة الفحم من طرابزون التركية، وأثناء الطريق حدث تسريب للغاز، ما أدى إلى انفجارها.

وبحسب وسائل إعلام مصرية، الأحد، 25 ديسمبر/كانون الأول 2022، فقد تم إنقاذ 16 شخصاً جراء الحادث، بينهم 13 مصرياً، وتم إدراج قبطان السفينة في عداد المفقودين.

وأبحرت السفينة تحت علم بنما؛ لتحميل الفحم في ميناء طرابزون التركي، وكان على متنها 14 مصرياً، وجورجي، وأوكراني وآخر من ألبانيا.

 

فقدان القبطان

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن أحد أقارب المصريين الموجودين على السفينة وبالتحديد القبطان، وهو قبطان السفينة، وقال إن “جميع طاقم السفينة تم إنقاذه ما عدا عمه، القبطان حسام أحمد ثابت عبد الحافظ، موضحاً: عمي قبطان السفينة، وكانت سفينة بضائع، وقبل دخول الميناء بحوالي 6 أميال في مدينة سينوب بتركيا حدث انفجار، والنار طالت الجميع، وتم إنقاذ 16 شخصاً ضمن 17، حيث إن المفقود حتى الآن هو عمي.

القبطان المصري حسام أحمد ثابت عبد الحافظ
القبطان المصري حسام أحمد ثابت عبد الحافظ

فيما نشرت الصفحة الرسمية للنقابة المهنية لبحارة السفن المصرية والأجنبية بالإسكندرية منشوراً أعلنت فيه أن ربان السفينة BEATA حسام أحمد ثابت عبد الحافظ، دفعة 61 ملاحة، انفجرت سفينته في البحر الأسود Black sea بجوار الساحل التركي، ولم يتم العثور عليه حتى الآن.

من جانبه،  نشر نور الدين محمود، أحد أعضاء اتحاد الطلاب المصريين بتركيا على صفحة المصريين بتركيا، أن أغلب من كانوا بالسفينة، حتى المصابين، صعدوا على الجزء الأول منها، واتصلوا بالإنقاذ، وتم إنقاذ 16 شخصاً، ما عدا القبطان الأول للسفينة حسام أحمد ثابت عبد الحافظ، مُشيراً إلى أن المصابين تم تحويلهم إلى مستشفى سينوب، ومنها تم توزيعهم على المستشفيات التركية بولايات أخرى.

كما أكد نور الدين أنهم تواصلوا، كاتحاد طلاب، مع مستشفيات مدينة سامسون ووصلوا إلى المصابين، مؤكدين استقرار حالتهم الصحية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق