ثقافية

معهد في القاهرة يمثل جسر ثقافي بين تركيا ومصر

يؤدي معهد “يونس إمره” التركي في القاهرة، دور جسر ثقافي بين الشعبين التركي والمصري.

وذكر مراسل الأناضول أن نحو 14 ألف مصري تعلموا اللغة التركية في المعهد منذ افتتاحه في القاهرة عام 2010.

كما تأتي مصر في المرتبة الأولى في منصة تعليم التركية عن بعد، التابعة لسلسلة معاهد يونس إمره، بحوالي 40 ألف مستخدم.

ويشرف المعهد على تعليم التركية لأكثر من ألف و500 مصري سنويا، إلا أنه توقف عن التعليم المباشر العام الماضي بسبب جائحة كورونا، وتحول للتعليم عبر الإنترنت.

ويتضمن الموقع الإلكتروني للمعهد مقاطع فيديو لتعليم التركية للأجانب من كافة الأعمار، إلى جانب دورات لتعليم اللغة عبر الإنترنت، حيث تحظى باهتمام كبير من قبل الشباب المصري على وجه الخصوص.

ويواصل المعهد إلى جانب تعليم اللغة التركية، تنظيم دورات وفعاليات أخرى مثل دورات الترجمة، ودورات اللغة التركية المستخدمة في مجال السياحة.

كما يقيم المعهد نوادي للمحادثة بين رواده في أكثر من 20 دولة حول العالم، ودورات خاصة للأطفال.

ونظم معهد يونس إمره في القاهرة منذ افتتاحه حوالي 60 فعالية ثقافية في مجالات متنوعة مثل الفنون اليدوية، والمأكولات التركية، ورياضة رمي السهام التركية التقليدية، فضلا عن الموسيقى التركية، والأدب التركي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق