أخــبـار مـحـلـيـةمـنـوعــات

مغردون أتراك يرفضون قرار مراقبة المحتوى على الإنترنت

رفض مغردون أتراك قرار السلطات التركية بفرض رقابة على جميع المحتويات المنشورة على الإنترنت في تركيا.

الوسم #Netfliximedokunma (لا تقتربوا من نتلفكس)، وصل اليوم الجمعة 2 من أب، إلى قائمة الأكثر تغريدًا في تركيا، بأكثر من 20 ألف تغريدة منذ أمس.

غالبية المغردين سخروا من قرار السلطات لكن بعضًا منهم اعتبره صائبًا.

الناشطة التركية، اوزليم اغرمان، قالت عبر تغريدة، “إن هيئة رقابة الإذاعة والتلفزيون عن طريق تدقيقها الأخلاقي والملزم للغاية ستجعل الشاشات مملة، هيئة الرقابة ستعطل عمل هذه المنصات وستجعلها غير قابلة للمشاهدة”.

وفرضت السلطات التركية أمس الخميس، 1 من أب، قرار رسميًا يقضي بصلاحيات لهيئة رقابة الإذاعة والتلفزيون (RTÜK)، لرصد جميع المحتويات المنشورة على الإنترنت في تركيا.

ويشمل القرار منصات أجنبية مثل Netflix ومنصات محلية مثل Poho TV وBlueTV، بحسب ما ترجمت عنب بلدي عن صحيفة Sabah.

وجاء في القرار الرسمي الذي نشر أمس في الجريدة الرسمية، أن على مقدمي المحتوى الحصول على تراخيص من هيئة رقابة الإذاعة والتلفزيون (RTÜK)، وستقوم الهيئة بمتابعة المحتويات المنشورة على هذه المنصات.

نص القرار المتعلق بضرورة حصول مقدمي المحتوى على تراخيص (الجريدة الرسمية التركية)

وبحسب القرار يجب على مقدمي المحتوى الذين يرغبون باستمرار بثهم في تركيا الحصول على ترخيص من قبل هيئة رقابة الإذاعة والتلفزيون (RTÜK).

وحذر القرار الشركات التي لم تمتثل للقانون وتوجيهات الهيئة من تعليق تراخيصها بشكل جزئي لمدة ثلاثة أيام ثم سحب الترخيص بشكل كامل في وقت لاحق.

ولم يحدد نص القرار المعايير التي ستطبقها الهيئة على مقدمي المحتوى، إلا أن مراقبين توقعوا حجب بعض المشاهد الإباحية وتعتيم مشاهد السجائر والخمور، كما هو متبع في القنوات التركية الرسمية.

وكان قرار عدم إظهار السجائر في المسلسلات التركية بناءً على توصيات من وزارة الصحة في العام 2017 في خطة لخفض نسبة المدخنين في تركيا إلى 25% حتى 2023.

مشهد من مسلسل تركي بعد تغطية صورة سيجارة (alevinet)

بدوره قال المتحدث باسم Netflix في تركيا، إن الشبكة ترغب بمتابعة بثها من تركيا وأنها تتابع التطورات عن كثب.

وتنشط الشركة في تركيا بشكل كبير، وأنتجت العديد من المسلسلات والأفلام الرائجة في تركيا.

ويبدأ سعر الاشتراك في Netflix داخل تركيا، من 18 ليرة للحساب العادي الذي يتيح مشاهدة الأفلام من مكان واحد ولا يوفر خدمة HD، أما الحساب الفائق فيبلغ اشتراكه 42 ليرة ويوفر المشاهدة من أربعة أجهزة في نفس الوقت، هذه الأسعار حتى أيلول 2019.

من أبرز هذه المسلسلات، مسلسل الخيال التركي “المحافظ”، الذي أنتجته شركة O3 Medya لمصلحة شبكة نتفليكس.

كما بدأت شركة “Netflix” بإنتاج مسلسل من ست حلقات يوثق الحقبة التاريخية للسلطان العثماني محمد الفاتح بعنوان “Ottoman rising” يجمع بين الأسلوب الدرامي والوثائقي.

وستنتج الشركة المسلسل مع شبكة “STXtv” ومجموعة “Karga Seven Pictures”، وستمتلك شبكة “STX” حقوق التوزيع في الصين وتركيا، بينما تحتفظ الشبكة المنتجة بحقوق البث في بقية العالم، وفق ما قالت صحيفة “ديلي صباح” التركية، في 31 من تشرين الأول الماضي.

وواجهت الشركة حالات مشابهة في دولة عدة، وتقدمت السعودية سابقًا بطلب لسحب إحدى الحلقات المتعلقة بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

الشركة قالت حينها إنها تدعم الحرية الإبداعية في العالم وقد قامت بإزالة حلقة من أحد المسلسلات في السعودية بعد تلقي طلب قانوني، مؤكدة أن الحلقة ستتوفر في باقي دول العالم بحسب ما ذكرت CNN العربية.

“نتفليكس” هي شركة ترفيهية أمريكية أسسها ريد هاستنغز ومارك راندولف في 29 من آب 1997، في سكوتس فالي، بكاليفورنيا. تتخصص بتزويد خدمة البثّ الحي والفيديو حسب الطلب وتوصيل الأقراص المدمجة عبر البريد.

في عام 2013، توسعت شركة “نتفليكس” بإنتاج الأفلام والبرامج التلفزيونية، وتوزيع الفيديو عبر الإنترنت.

عنب بلدي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق