حوادث و جرائم

مقتل إمام مسجد معروف في أوهايو و الشرطة تحقق

أكدت الشرطة الأمريكية أنها تتعامل مع جريمة قتل، بعد العثور على جثة إمام مسجد شهير في مدينة كولومبوس بولاية أوهايو، عقب اختفائه ليومين.

 

وعُثر على جثة إمام مسجد “أبو هريرة” الدكتور محمد حسن آدم، البالغ من العمر 48 عاماً، داخل شاحنة في منطقة مليئة بالأشجار بمدينة كولومبوس.

وقالت وسائل إعلام أمريكية إن محمد حسن آدم، إمام قديم لمسجد “أبو هريرة” على الجانب الشمالي الشرقي من المدينة، فيما أكد أفراد من الجالية الإسلامية بالمدينة أن الإمام كان مفقوداً منذ يوم الأربعاء الماضي.

 

وأشارت وسائل الإعلام إلى أن العشرات من أفراد الجالية الصومالية تجمعوا بعد أن انتشرت الأنباء عن العثور على الجثة.

وقال الإمام هورسيد نوح لصحيفة “كولومبوس ديسباتش”، “إن الإمام آدم كان معروفاً بالحرص على إطعام المشردين أثناء الوباء، وتوعية الشباب بالابتعاد عن المخدرات والعنف، وكان يعلّم الأطفال المحليين القرآن، وإقامة بطولات رياضية”.

 

وقالت أمينة برهومي، المديرة التنفيذية بالإنابة لمجلس العلاقات الإسلامية-الأمريكية (كير)-أوهايو: “لقد صُدمنا لمقتل الشيخ الدكتور محمد حسن آدم من مسجد أبو هريرة، أحد الأعمدة المحببة لمجتمع كولومبوس الصومالي المسلم.. لقد عانى مجتمعنا المسلم في أوهايو بأكمله خسارة فادحة ومأساوية”.

 

وأعلن المجلس مكافأة قدرها 10 آلاف دولار مقابل معلومات تؤدي إلى اعتقال وإدانة أي شخص متورط بالجريمة.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق