عـالـمـيـة

مقتل 1005 من داعش وتطهير ألفي كيلومتر مربع من الإرهابيين شمالي سوريا خلال عملية درع الفرات

أعلن وزير الدفاع التركي فكري إشيق، مقتل 1005 من عناصر تنظيم داعش، و299 من عناصر تنظيم “بي كا كا/ ب ي د/ ي ب ك” الإرهابيين، وذلك منذ انطلاق عملية درع الفرات في 24 أغسطس/ آب الماضي.

وأضاف إشيق في كلمة أمام البرلمان التركي اليوم الخميس، أنه تم في إطار عملية درع الفرات تطهير مساحة تقدر بنحو ألفي كيلومترمربع من الإرهابيين وتحرير 225 منطقة مأهولة شمالي سوريا.

وقال إشيق إنه تم خلال العملية أيضا تدمير العديد من الأهداف لتنظيم داعش، منها 4 دبابات، و29 مدفع هاون، و97 عربة بينها 41 عربة مسلحة، و621 مبنى، و61 موقعا دفاعيا، و28 مركز قيادة، و17 مخزن أسلحة، كما تم إبطال مفعول 11 سيارة مفخخة.

وفيما يتعلق بتنظيم “بي كا كا/ ب ي د/ ي ب ك”، قال إشيق إنه تم تدمير 14 مبنى تابعا له، و4 مواقع دفاعية، و5 عربات، وطائرة بدون طيار.

ودعمًا لقوات “الجيش السوري الحر”، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، فجر 24 أغسطس/آب الماضي، حملة عسكرية، تحت اسم “درع الفرات” تهدف إلى تطهير المناطق المتاخمة للحدود التركية شمالي سوريا من عناصر تنظيم داعش الإرهابي ومنع تنظيم “ب ي د” (الذراع السوري لبي كا كا) من إقامة “ممر إرهابي” في شمال سوريا.

ونجحت العملية، خلال ساعات، في تحرير مدينة جرابلس ومناطق مجاورة لها، كما تم لاحقاً تحرير كل الشريط الحدودي الواصل ما بين مدينتي جرابلس وأعزاز. وبذلك لم تبقَ أي مناطق متاخمة للحدود التركية تحت سيطرة داعش.

وما زالت العملية مستمرة لتحرير مدينة الباب من داعش، وإخراج عناصر “ب ي د” الإرهابي من منبج.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق