أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

مقتل 15 من إرهابيي داعش ضمن عملية درع الفرات

أعلن الجيش التركي، الخميس، تحييد 15 من إرهابيي تنظيم “داعش”، في قصف بري وجوي طال 278 هدفاً للتنظيم شمال سوريا في اليوم 177 لعملية درع الفرات.

وذكر بيان صادر عن رئاسة الأركان التركية، أن عملية درع الفرات التي تنفذها المعارضة السورية بدعم جوي وبري تركي منذ 24 أغسطس/ آب الماضي، لا تزال متواصلة؛ للقضاء على كافة التهديدات الإرهابية بالمنطقة.

وأوضح البيان أن قوات المعارضة السورية تواصل فرض سيطرتها على مدينة الباب السورية، وتطهيرها من عناصر “داعش”، بدعم جوي وبري تركي.

وأضافت رئاسة الأركان أنّ المدفعية التركية قصفت 258 هدفاً لداعش، بينها مخابئ ومواقع أسلحة ومخارج أنفاق، فيما نفذت مقاتلات تابعة لسلاح الجو التركي غارات على 20 هدفاً، دمّرت خلالها 15 مبنىً كان التنظيم يستخدمه كملاجئ، إضافة إلى مقرين للقيادة ومخزنين للأسلحة، وسيارة مفخخة.

ونتيجة للعمليات العسكرية البرية والجوية، تمّ تحييد 15 من إرهابيي تنظيم داعش.

ودعمًا لقوات “الجيش السوري الحر”، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، فجر 24 أغسطس/آب الماضي، عملية عسكرية، تحت اسم “درع الفرات” تهدف إلى تطهير المناطق المتاخمة للحدود التركية شمالي سوريا من عناصر تنظيم داعش الإرهابي وإلى منع تنظيم “ب ي د” (الذراع السوري لبي كا كا) من إقامة “ممر إرهابي” في شمال سوريا، وكذلك القضاء على أي تهديد إرهابي يمكن أن يشكل خطراً على الأمن القومي التركي في سوريا.

ونجحت العملية، خلال ساعات، في تحرير مدينة جرابلس ومناطق مجاورة لها، كما تم لاحقاً تحرير كل الشريط الحدودي الواصل ما بين مدينتي جرابلس وأعزاز. وبذلك لم تبقَ أي مناطق متاخمة للحدود التركية تحت سيطرة داعش
ونجحت العملية في اليوم الـ177 في تحرير كامل مدينة الباب وتطهيرها من عناصر تنظيم داعش.
وأعلنت أنقرة عزمها مواصلة العملية حتى تطهير منبج من عناصر تنظيم “ب ي د” (الذراع السوري لتنظيم بي كا كا الإرهابي)، وتحرير مدينة الرقة معقل تنظيم داعش الإرهابي في سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق