أخــبـار مـحـلـيـةأخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

منازل مؤقتة صغيرة تبنيها تركيا في إدلب.. ما التفاصيل وكم تبلغ كلفة الواحد منها؟

أعلنت تركيا في وقت سابق عن عزمها على بناء 50 ألف منزل في إدلب، وذلك بهدف التخفيف من معاناة الناس في المنطقة، وخصوصا في فصل الشتاء، حيث وعد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” بتكفّل ثمن 50 منزلا من حسابه الشخصي، كمساهمة أولية في بناء المنازل.

 

 

وفي الـ 25 من شهر حزيران المنصرم، نشر وزير الداخلية التركي تغريدات عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أكّد فيها إتمام إنشاء 10.762 منزلا، موضحا حينها بأن بلاده تهدف إلى إتمام 20 ألف منزل مؤقت مع حلول نهاية شهر تموز، وإنهاء إنشاء الـ 50 ألف قبيل حلول فصل الشتاء.

ما تفاصيل المنازل؟ وكم تبلغ تكلفة المنزل الواحد؟
بحسب ما أورده موقع خبرلار الإلكتروني، فإنّ المنازل المؤقتة مخصصة للسوريين الذين هُجّروا من منازلهم، واضطروا للنزوح إلى إدلب من محافظات مختلفة.

 

 

وبحسب الموقع فإنّ مساحة غالبية المنازل تتألف من 25 متر مربع، حيث ستعمل كل جمعية مشاركة على بناء منازلها الخاصة، حيث تعهدت إدارة الكوارث والطوارئ التركي (أفاد)، ومنظمة (الهلال الأحمر) التركي وحدهما ببناء 35 ألف و785 منزلا، من إجمالي العدد البالغ 50 ألفا.

وذكر الموقع بأنّ البعض من المنازل ستكون مساحتها أكبر من 25 متر مربع، حيث يتخصّص للعائلات الكبيرة.

ويبلغ المعدل الوسطي لسعر تكلفة المنزل الواحد 5 آلاف ليرة تركية تقريبا، فيما يبلغ سعر تكلفة المنزل الذي ستشرف عليه (أفاد) حوالي 7 آلاف ليرة.

 

 

 

أين يتم إنشاء المنازل؟

ووفقا للموقع فإنّ غالبية المنازل يتم إنشاؤها في مدينة سرمدا، الممتدة اتجاه معبر باب الهوى، بين إدلب وتركيا، وكذلك في قرية باريشا التي قُتل فيها البغدادي زعيم تنظيم “داعش”.
ويتم إنشاء 4 مجمعات تحتوي على 10 ألف منزل، في المنطقة الكائنة بين سرمدا وباريشا، والتي تبعد حوالي 5 كيلو مترات فقط عن تركيا، بينما تبعد 15 كيلو مترا عن مخيم أطمة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ وزير الداخلية التركي بدوره كان قد أعلن عن تكفله بثمن 20 منزلا من حسابه الخاص.

وأعرب الرئيس التركي أردوغان خلال اتصال له مع وزير الداخلية “صويلو” عن أمله بأن يرتفع الهدف عن 50 ألف منزل، حيث تطرق في لقاء تلفزيوني مع قناة تي أر تي، إلى إلى الزيارة التي أجراها وزير الداخلية صويلو إلى مناطق إغاثة اللاجئين في إدلب، قائلا: “لقد زار وزير داخليتنا مناطق إغاثة اللاجئين في إدلب، وأكد لنا صعوبة الأوضاع الإنسانية للناس هناك، وسنعمل على إسكانهم في ظروف مناسبة”.

وأفاد وزير الداخلية صويلو، في وقت سابق، بأنّ بأنّ حجم المساعدات الإنسانية التي جُمعت من أجل إدلب في تركيا، بلغت 717 مليون ليرة تركية.

 

 

أورينت

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق