الجاليات في تركيا

من إدلب إلى هاتاي .. لاجئ سوري يتفنن في تحويل الأحجار إلى أواني

يتفنن اللاجئ السوري عبد الواحد غبيش، المقيم في ولاية هطاي جنوبي تركيا، في تحويل الأحجار الكبيرة إلى صواني طعام، بهدف تأمين لقمة عيشه.

 

 

غبيش (59 عاما)، وهو أب لـ7 أبناء، لجأ من مدينة إدلب إلى منطقة “ألطن أوزو” في هطاي قبل 8 سنوات، حيث تعرف فيها على الصواني الحجرية وجذبت اهتمامه، قبل أن يقرر أن يتعلم صناعتها بنفسه.

وفي حديث مع الأناضول، قال غبيش إن طبخ الطعام بالأواني الحجرية منتشر جدا في المنطقة، وأنه تعلم المهنة لهذا السبب.

 

 

وأضاف “شاهدت صينية حجرية للمرة الأولى عند أحد جيراني الأتراك، وفكرت أنه يمكنني صناعة واحدة مثلها بنفسي، وتعلمت المهنة بمفردي في وقت قصير”.

وأشار إلى أن صناعة الصواني تمر بمرحلة شاقة ومتعبة جدا، موضحا أنه يصنع يوميا واحدة أو اثنتين.

 

ولفت إلى أنه يبيع الصواني إلى أهالي المنطقة، والسياح الوافدين إليها في أشهر الصيف خاصة.

وأوضح أن يعاني من صعوبات كثيرة خلال صناعة الصواني بسبب آلام في ظهره، إلا أنه مضطر للصبر وتحمل أوجاعه من أجل عائلته.

كما أعرب عن أمله في تطوير نفسه أكثر بهدف صناعة أوان حجرية أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق