أخــبـار مـحـلـيـةأخبار الهجرة و اللجوء حول العالمعـالـمـيـة

من إسطنبول.. إنطلاق الحملة الدولية لإغاثة إقليم تهامة اليمني

عقدت المنظمة العالمية للإغاثة والتنمية، بمدينة إسطنبول التركية، المؤتمر الصحفي للحملة الدولية لإغاثة إقليم تهامة “هم مني وانا منهم”، والتي انطلقت في 20 شباط/فبراير، وبحضور عدد من الصحفيين والممثلين لائتلاف إقليم تهامة.

وأوضح المؤتمر الدور الكبير للمؤسسات والمنظمات المحلية والدولية إعلامية وإغاثية في توجيه الجهود لما يحدث للإقليم من كارثة إنسانية محققة.

وبيّن المؤتمر أنه في الوقت الذي يتابع العالم العربي والإسلامي مجريات الاحداث وتطوراتها في عدد من الدول العربية ولعلها تكشف حالة من تدهور الأوضاع الإنسانية بالغة التعقيد في العالم العربي عامة واليمن خاصة حيث أوضح تقرير اليونيسف وقبلها منظمة “أوتشا” عن المجاعة التي تهدد 21 مليون نسمة من سكان اليمن.

ولفت المؤتمر إلى أن الوضع الإنساني في تهامة – اليمن يضع الجميع كأفراد ومؤسسات ومنظمات مجتمع مدني أمام مسؤوليه إنسانية وأخلاقية ووطنية لابد معها من السعي الحثيث والعمل المتواصل للتخفيف والمساندة للإنسان حيث ما كانت الحاجة تحيطه وخاصة تلك التي لها صلة مباشرة باحتياجاته الأساسية من الغذاء والدواء والامن والإيواء.

لأجل ذلك تنطلق الحملة الدولية لإغاثة إقليم تهامة تحت شعار هم مني وأنا منهم والتي تطلقها المنظمة العالمية للإغاثة والتنمية بتركيا بالتعاون مع ائتلاف الإغاثة والبناء والتي ستستمر لمدة شهر والتي تهدف إلى:

نقل صورة واضحة للمجتمع الدولي والمانحين عن الكارثة الإنسانية التي يعيشها أبناء إقليم تهامة.
حث المانحين والمنظمات الدولية والمحلية العاملة في مجال الاغاثة إلى القيام بواجبهم تجاه المأساة التي يشهدها إقليم تهامة.
توفير المساعدات العاجلة لعدد 1,700,000 نسمة من الفئات الأشد تضررا من أبناء إقليم تهامة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق