سيـاحـة وسفـر

من دون حجر صحي.. دول تستعد لاستقبال السياح هذا الصيف

يبدو أن إجراءات السفر في الصيف ستصبح أكثر مرونة من العام السابق، فبعض الدول كشفت عن الإجراءات اللازمة لاستقبال السياح.

 

 

وفي تقرير نشرته صحيفة “لوفيغارو” (Le Figaro) الفرنسية، يقول الكاتبان بيير موريل وجان تالابو إن التطعيم ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) قد يفتح أبواب السفر إلى العديد من الدول هذا الصيف، كما أن اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) قد تكون كافية لتخطي قيود السفر المفروضة منذ مدة في معظم أنحاء العالم. فما أبرز الدول التي أعلنت فتح أبوابها أمام السياح خلال الفترة القادمة؟

كرواتيا

 

 

تراهن كرواتيا كثيرا على الموسم السياحي القادم، وأعلنت ترحيبها بالسياح الأوروبيين الذين حصلوا على اللقاح من دون أي قيود عند دخول البلاد، كما أعلنت استقبال السياح الذين يثبتون إصابتهم سابقا بالفيروس عن طريق شهادة طبية أو اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل، في فترة تتراوح بين 11 و180 يوما قبل الوصول إلى البلاد، وسيتم أيضا قبول السياح الأوروبيين غير الحاصلين على التطعيم، من خلال اختبار تفاعل البوليمراز المتسلسل الذي يتم إجراؤه قبل السفر بنحو 48 ساعة.

وكانت كرواتيا خففت قيود الإغلاق على الفنادق والمطاعم ودور السينما والمتاحف منذ الأول من أبريل/نيسان الجاري، وهي تتطلع إلى طمأنة الزوار باستقرار الوضع الوبائي لإنجاح الموسم السياحي.

أرخبيل ماديرا (البرتغال)

لا يزال الأرخبيل نسبيا بمنأى عن تبعات الجائحة، ولم يخضع للحجر الصحي في العام الحالي. وتختلف الإجراءات في الأرخبيل عن التدابير المتخذة في البرتغال، وتستعد ماديرا لاستقبال السياح الأوروبيين الذين حصلوا على اللقاح، وأولئك الذين يمكنهم إثبات تلقي العلاج من كوفيد-19 خلال 90 يوما على أقصى تقدير من موعد السفر. ويجب على بقية المسافرين تقديم اختبار تفاعل البوليمراز المتسلسل، على ألا يتجاوز مدة 72 ساعة قبل الصعود إلى الطائرة.

تستعد ماديرا لاستقبال السياح الأوروبيين الذين حصلوا على اللقاح (بيكسابي)

إسبانيا

على عكس البرتغال وإيطاليا، لا تفرض إسبانيا حاليا الحجر الصحي على المسافرين، سواء تم تطعيمهم أو لا، ويُشترط فقط إجراء اختبار تفاعل البوليمراز المتسلسل قبل أقل من 72 ساعة من موعد الصعود إلى الطائرة.

ورغم بعض تدابير الإغلاق في البلاد، فإن إسبانيا التي تخطط لتطعيم 70% من سكانها بنهاية أغسطس/آب القادم صوتت لصالح الشهادة الصحية الأوروبية التي تهدف بشكل خاص إلى طمأنة السياح الحاصلين على التطعيم.

وأعلنت إسبانيا أن ارتداء القناع لن يكون إلزاميا على الشواطئ إذا تم احترام المسافة الآمنة عند الجلوس، أي 1.5 متر، لكنها ضرورية عند المشي على الشاطئ.

اليونان

دافعت اليونان بقوة عن مشروع جواز السفر الصحي الأوروبي، وأعلنت رسميا أنها ستطلق الموسم السياحي في 14 مايو/أيار القادم. ومنذ 19 أبريل/نيسان الجاري، تم إعفاء المسافرين القادمين إلى اليونان من عدد من الدول -بينها فرنسا- من إجراءات الحجر الصحي. ويجب على الأشخاص الذين لم يحصلوا على اللقاح تقديم اختبار تفاعل البوليمراز المتسلسل أُجري قبل 72 ساعة على أقصى تقدير.

وتخطط اليونان لمواصلة الحجر الصحي حتى الرابع من مايو/أيار القادم، في حين تستعد لفتح أبواب مطاراتها الرئيسية تدريجيا.

مالطا

أعلنت مالطا في 13 أبريل/نيسان الجاري أنها ستستأنف السياحة الدولية في الأول من يونيو/حزيران القادم، مؤكدة أنها تتقدم على معظم الدول الأخرى في مستوى حملات التطعيم. واعتبارا من يونيو/حزيران القادم، ستستقبل البلاد السياح الذين تلقوا آخر جرعة من اللقاح قبل 14 يوما على الأقل من تاريخ مغادرتهم.

وبدأت البلاد الخروج تدريجيا من إجراءات الحجر الصحي منذ 12 أبريل/نيسان الجاري، وسيتم السماح بإعادة فتح المحلات التجارية، والسماح بالتجمعات غير الضرورية في الأماكن العامة، لما يصل إلى 4 أشخاص اعتبارا من 26 أبريل/نيسان الجاري.

أعلنت مالطا في 13 أبريل/نيسان الجاري أنها ستستأنف السياحة الدولية في الأول من يونيو/حزيران القادم (بيكسابي)

آيسلندا

منذ 18 مارس/آذار الماضي، تم إعفاء السياح الحاصلين على اللقاح من الحجر الصحي لمدة 6 أيام في آيسلندا. ولا تزال البلاد تشترط إجراء اختبار تفاعل البوليمراز المتسلسل عند الوصول إلى البلاد، حتى الأول من مايو/أيار القادم.

وتُعتبر آيسلندا الدولة الأوروبية الوحيدة التي لم تشهد مطلقا عمليات إغلاق أو حظر تجول، واستقبلت حمامات السباحة والينابيع الساخنة في البلاد حوالي 75% من طاقتها المعتادة خلال الفترة الماضية.

جورجيا

فتحت جورجيا أبوابها للمسافرين الحاصلين على التطعيم، لكن مع فرض حجر صحي لمدة 12 يوما على جميع السياح الذين عبروا المملكة المتحدة قبل أقل من أسبوعين من وصولهم إلى الأراضي الجورجية. ويجب على السياح ملء استمارة إلكترونية عند الوصول لتقديم معلومات عن رحلاتهم على مدار 14 يوما الماضية، وأماكن إقامتهم في البلاد.

وفي جورجيا، لا يزال حظر التجول ساريا من الساعة التاسعة مساء حتى الساعة الخامسة صباحا، كما أن ارتداء الكمامة إلزامي في الداخل والخارج.

سيشل

تعتبر سيشل من الدول القليلة في العالم التي فتحت حدودها للسياح من دون تمييز بين الحاصلين على اللقاح وغيرهم. ومنذ 25 مارس/آذار الماضي، أعلنت البلاد استقبال السياح من جميع أنحاء العالم، باستثناء جنوب أفريقيا. ويجب على المسافرين -سواء تم تطعيمهم أو لا- تقديم اختبار تفاعل البوليمراز المتسلسل تم إجراؤه قبل 72 ساعة على أقصى تقدير من الصعود إلى الطائرة.

وتفرض سيشل حظر التجول من الساعة العاشرة مساء حتى الرابعة صباحا، كما أن ارتداء الكمامة إلزامي.

المصدر : لوفيغارو
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق