سيـاحـة وسفـر

مهرجانات بودروم التركية الشتوية تغطي أعياد الميلاد على مدى أسبوعين

تستضيف بلدية بودروم التركية مهرجان التزلج الشتوي في أسبوعين مليئين بالأنشطة والفعاليات لمدة 15 يوماً متتالياً ابتداءً من 18 ديسمبر/كانون الأول وحتى 3 يناير/كانون الثاني من عام 2022!

وتستعد مدينة العطلات الساحلية الجنوبية الغربية التي تحولت إلى مدينة لاستضافة أكبر سلسلة من الأنشطة والفعاليات للاحتفال بموسم أعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة، لإطلاق مهرجانها الشتوي كواحد من أعظم الاحتفالات في تركيا بموسم العطلات المقبل. والواقع أن الحدث لا يقتصر على إقامة حفلات موسيقية لبعض كبار فناني الأداء والدي جي في تركيا في ثلاثة أماكن مختلفة في المدينة فحسب، بل سيعزف العديد من الموسيقيين المحليين في جميع أنحاء المدينة، وستكون هناك أيضاً حلبات للتزلج على الجليد في أماكن مختلفة في شبه الجزيرة الخلابة بالتزامن مع تساقط الثلوج في العديد من مناطق تركيا.

ومن المقرر أن تقام العروض الموسيقية الحية وحفلات الغناء على التوالي على ثلاث مراحل في ساحات كوم بهجة وحلمي أوران وبلدية بودروم، كما تقرر تنظيم احتفال ليلة رأس السنة بمشاركة سيرتاب إيرنر إحدى أشهر المطربات في تركيا.

كذلك تشمل باقي العروض حفلات موسيقية لأوزان دوغولو وصديقته هيرا ليلة عيد الميلاد السبت 25 ديسمبر/كانون الأول. ويوم الأحد 26 ديسمبر/كانون الأول، سيقدم فنان الأداء المشهور جبار عرضه المميز، وستؤدي المطربة ملاك موسو يوم الخميس 30 ديسمبر/كانون الأول حفلتها الغنائية المنتظرة.

وستقام الحفلات الموسيقية الأكثر حضوراً في ساحة بلدية بودروم التي تقع في قلب المدينة، حيث منطقة الأسواق والمتاجر والمرسى والقلعة.

وستمتد فترة الاحتفالات على مدى أسبوعين من 18 ديسمبر/كانون الأول إلى 2 يناير/كانون الثاني، حيث ستقام إضافةً لبازارات عيد الميلاد، أكشاك لبيع الهدايا وفرقة موسيقية لعيد الميلاد واستعراض راقص بالملابس التقليدية. كما سيتم إنشاء حلبة للتزلج على الجليد في ساحات البلدية وكوم بهجة وتورغوت ريس طوال أيام المهرجان، بعد أن وعدت بلدية بودروم بأنها ستجلب الثلوج من الولايات التركية الباردة.

خمسة أشياء يمكن القيام بها في بودروم شتاءً

قد يتساءل البعض كيف تبدو بودروم في ذروة الشتاء، والواقع أن المدينة صاخبة كما هي دائماً مع الكثير من الميزات الخاصة بها في هذا الوقت المحدد من العام. ويؤكد سكان المدينة أن الشتاء هو أفضل أوقات بودروم وأنسبها لاكتشاف جمال المنطقة بأكملها، سواء من حيث الطقس أو الازدحام وحركة المرور. ويستعرض هذا المقال خمسة أنشطة للقيام بها في هذه القطعة من الجنة على الأرض:

زيارة المتاحف والمواقع الأثرية

وهذه دعوة للتعمق في تاريخ المنطقة من خلال زيارة قلعة بودروم ومتحف الآثار تحت الماء، كما فعل بيل غيتس مؤخراً. ويمكن التجول في المواقع القديمة في بودروم مثل مدينة هاليكارناسوس القديمة والمسرح القديم وضريح هاليكارناسوس بالإضافة إلى بوابة ميندوس. كما يمكن زيارة بعض المتاحف الأخرى في المدينة مثل المتحف البحري ومتحف زكي موران.

جولات المشي

تعد مدينة باداسا العتيقة موقعاً تاريخياً موغلاً في القدم إذ يعود تاريخها إلى ما قبل 3000 عام، كما تعد زيارتها نزهة جيدة يمكن القيام بها بسهولة في غضون نصف يوم انطلاقاً من كوناجيك. وهناك مرتفع تاريخي رائع آخر هو مسار ليليغ حيث يمكن بلوغ عدد من النقاط المتصلة به عند البدء أو الانتهاء. وإذا كان الطقس ملائماً، يمكن المشي على طول الطريق الرائع المؤدي إلى نهاية شبه الجزيرة في منطقة بيتاز. أو يمكن المشي من المرسى إلى غوموشلوك على طول طريق الملوك والتجول في جزيرة الأرانب.

تناول وجبات الإفطار أو الغداء اللذيذة

من المثير للدهشة أن هذه المدينة المنتجعية المعروفة بكونها فاخرة، هي أيضاً موطن لبعض من أفضل مطاعم الإفطار القروي في تركيا. فمن دير ميل إلى سانديما في ياليكافاك إلى داغ بيلان، تحتوي كل قرية من هذه القرى على العديد من المطاعم التي تقدم فروقاً فريدة وسخية من المنتجات المحلية والمعلبات وأنواع مختلفة من الخبز الطازج وأطباق البيض والمعجنات. ويمكن لمحبي الإفطار أن يقولوا بسهولة أنهم تناولوا أفضل وجبة فطور في العالم، إذا توجهوا إلى جامليك، وهي قرية تقع على بعد أقل من 20 كيلومتراً من وسط بودروم باتجاه مطار المدينة. وإلى جانب ذلك يوجد ايضاً حديقة ملاعب الجولف التي أتقنت فن الإفطار في الهواء الطلق، والتي تقدم بوفيهاً مع العشرات من وجبات الإفطار والغداء المتخصصة الإقليمية.

متعة الأماكن المغلقة

إذا كان الجو ملبداً بالغيوم فهذا لا يدعو للقلق في بودروم لأنه لا يزال هناك الكثير للقيام به، مثل زيارة مقاهي الكتب التي تجمع المكتبة والمقهى والمطعم مع مساحة فنية وحديقة. ويمكن للمرء بسهولة قضاء يوم في هذه الأماكن النفيسة ذات المستوى العالي. وهناك مساحة داخلية وخارجية مبتكرة أخرى هي قرية ديبيكلي خان للثقافة والفنون، والتي تضم مطعماً ومتاجر للمصممين ومعارض مستمرة، وتقع في مجمع حجري مذهل يشبه القلعة في ياكا كوي.

اكتشف ثقافة القهوة في بودروم

إذا فشلت كل الأنشطة في جذبك إليها، يمكنك دائماً الاستمتاع بفنجان قهوة جيد مع الأشخاص الذين يشاهدون المطر أو يستمتعون بأشعة الشمس حيث تتمتع بودروم بثقافة قهوة نابضة بالحياة مع مقاهي أنيقة ومريحة تقدم مشروبات عالية الجودة، مثل مقهى “Hey Joe” الذي اشتهر بافتتاح أول مقهى كتب في بودروم، حيث يمكن للناس فيه الجلوس بمفردهم والقراءة أو العمل في جو من الموسيقى والكتب والأعمال الفنية المنسقة بعناية.

وكذلك مقهى الكتب كاكتوس الذي يوفر ملاذاً هادئاً رائعاً في قلب بودروم، في حين أن مقهى ومخبز ماريدا بمخبوزاته الرائعة وحديقته المتألقة يغري زواره بالعودة إليه المرة تلو الأخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق