أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـةسيـاحـة وسفـرعـالـمـيـة

“مهرجان العرب” بتركيا.. جسر تواصل بين المجتمعين

أعلنت مؤسسات مدنية عربية في تركيا بدء الإعداد لفعاليات “مهرجان العرب” داخل البلاد، لمد جسور التواصل والتعاون بين التجمعات العربية والمجتمع التركي، بعقد مؤتمر صحفي 30 يناير/كانون الأول الجاري.

ويستهدف المهرجان التجمعات العربية على مختلف تشكيلاتها، كالمدارس العربية ;الشباب العربي في الجامعات التركية، بالإضافة إلى المنظمات المدنية العربية الموجودة داخل البلاد وخارجها، والقنوات العربية التي تبث داخل تركيا، لإيصال رسائل إيجابية معبرة إلى المجتمع التركي، بحسب المنظمين.

وينظم المهرجان الندوة العالمية للشباب الإسلامي والاتحاد الإسلامي العالمي للمنظمات الطلابية واتحاد المجتمعات والمنظمات المدنية السورية، بالإضافة إلى الجالية اليمنية والجمعية العربية والملتقى العربي الدولي.

ويأتي المهرجان في ثلاث مراحل أساسية، الأولى يتم من خلالها عقد مؤتمر صحفي في حفل كبير بمشاركة شخصيات عامة، في 30 يناير/كانون الأول الجاري، بعدها يتم إعلان شروط المسابقة وأنظمة التسجيل في المسابقات عبر النظام الإلكتروني، ثم تنطلق المسابقة في 11 فيراير/شباط القادم.

وقال رضا عبد العزيز، مؤسس المهرجان، إن الهدف منه خلق التواصل بين الشعب التركي والعربي، لا سيما المقيمين منهم هنا، ليشكّلوا بدورهم صورة إيجابية تقدم فكرها وجهدها جنباً إلى جنب مع الشعب التركي.

وأضاف، في حديث للأناضول، أن مهرجان العرب هو فعالية كبيرة بين التجمعات العربية والمجتمع التركي، تعبر عبر جسور الثقافة والإعلام والرياضة، وهي عبارة عن مسابقات في الشعر والقصة القصيرة، إضافة إلى المنافسة في مجال الإعلام والفنون، كأجمل فيلم قصير، ومسابقة في دوري كرة القدم في نهاية موسم المهرجان.

وأشار عبد العزيز إلى أن الشباب العربي قادر على تقديم إبداعاته المختلفة والنافعة للمجتمعين، كالأفلام الوثائقية والشعر والروايات، وكل هذه الأعمال تؤدي بدورها إلى دعم التبادل الحضاري على صعيد التجمعات العربية والمجتمع التركي.

وقال إن المسابقات ستقام بأماكن مختلفة، وسيصحب ذلك ماراثون عربي دولي مفتوح للمشاركة من جميع أنحاء العالم، ويتبع ذلك معرض ثقافي للجاليات العربية والتجمعات والمؤسسات التركية، من خلال تبادل الثقافات والفنون.

وأوضح أنه سيتم في نهاية الحفل عقد مسابقة أجمل صورة في المعرض، وعرض أفضل القصائد التي سيتم اختيارها في مجالات المسابقة، بالإضافة إلى عرض أفضل الأفلام الوثائقية المرشحة للحصول على الجوائز.

وأشار إلى أن المهرجان يختتم بحفل كبير تكرم فيه الشخصيات المشاركة، وتوزع به الجوائز تكريما للجهود والإبداعات لمهارات الشباب الذين شاركوا، وهذا الختام هو تتويج للمعرض المليئ بالزخم والأهداف المرجوة.

ومهرجان العرب هو حدث أهلي مستقل يدعم قيم الصداقة والإخاء والتواصل الإنساني والإبداع لدى الشباب العرب، ليكون دوماً إضافة إلى تميزهم وإبداعهم، بمحسب المنظمين.

ويختتم المهرجان فعالياته بحفل كبير في يوليو/ تموز القادم، تزامناً مع احتفالات الذكرى الأولى لانتصار الديمقراطية في مواجهة الانقلاب الفاشل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق